fbpx
الرئيسية / حوادث ومحاكم / بعد انتشال جثة ثالثة .. هل كان ورش “مقبرة بودريقة” قانونيا؟

بعد انتشال جثة ثالثة .. هل كان ورش “مقبرة بودريقة” قانونيا؟

files (1)

لم يتمكن رجال الوقاية المدنية من إيجاد وانتشال جثة الضحية الثالثة، الذي أزهقت روحه في حادث انهيار عمارة من ثلاثة طوابق علوية إضافة إلى الطابق الأرضي والقبو لإقامة “جواهر كاليفورنيا” التابعة لمجموعة بودريقة الاستثمارية، إلا بعد مرور 12 ساعة و25 دقيقة من وقوع الانهيار المميت على الساعة الثامنة والنصف من صباح الاثنين، بحي منظرنا بمحاذاة منطقة كاليفورنيا الراقية بعين الشق في الدار البيضاء.

وفتحت السلطات المختصة تحقيقا موسعا لتحديد مكامن الخلل في هذا الورش، الذي تسبب في مقتل ثلاثة عمال. وقال مسؤول من مقاطعة عين الشق إن صاحب الورش كان يعمد إلى استعمال طرق تقليدية في خلط وصب الخرسانة، والتي قد تكون أحد الأسباب المباشرة لوقوع هذه الكارثة، وفق تعبير المسؤول.boudrikaimm_129704575

 

رضوان نقيري، مهندس دولة في الهندسة المدنية، قال، في تصريح له، إن المعطيات الأولية تشير إلى أن السبب الظاهر الذي يقف وراء انهيار البناية يعود إلى اعتماد السرعة في وتيرة إنجاز الأشغال الخاصة بإنشاء الأسقف.

وأضاف نقيري، الذي يشغل منصب رئيس الجمعية الوطنية لمكاتب المراقبة التقنية بالمغرب، في التصريح ذاته ،”حسب استنتاجاتنا الأولية، فإن الأسباب الأخرى للانهيار تعود في جانب منها، إضافة إلى السرعة في الإنجاز، إلى الأمطار المتهاطلة على المنطقة في الأيام الأخيرة، والتي يبدو أنها أضعفت الخرسانة بشكل كبير، وساهمت في حدوث الانهيار الكبير بعد سحب الأعمدة الخشبية في الطابق تحت أرضي على وجه الخصوص، علما أنه لا يمكن إزاحة الأعمدة إلا بموافقة المهندس المختص المشرف على الورش”.files (2)

وأوضح المتحدث أنه لا يحق لأي منعش عقاري أو مسؤول عن ورش للبناء “صب الخرسانة وقت هطول الأمطار”، مبرزا أن هناك أسئلة عدة يجب إيجاد أجوبة حاسمة لها، من قبيل “هل كان الورش مراقبا من طرف مكتب دراسات مختص ومؤهل للقيام بوظيفة مراقبة أوراش البناء والأشغال المنجزة فيها، وفي حالة وجوده هل كان يقوم بعمله كما ينبغي وكما تستدعيه معايير الجودة والسلامة، وهل هناك مختبر يتابع جودة الخرسانة المصبوبة”، قبل أن يختتم تصريحه لهسبريس بالقول: “في حالة توفر هذه العناصر الثلاثة، فإن الورش قانوني. وفي خالة تخلف أي شرط، فإننا نكون أمام ورش غير قانوني”.

وكان أحمد بوحميد، رئيس اتحاد صغار المنعشين العقاريين بالمغرب، قد اعتبر، في تصريح له، أن أشغال البناء لم تحترم المعايير الدنيا التي ينص عليها القانون والمعايير المغربية المعمول بها في هذا المجال”، مضيفا أن “المعاينة الأولية بالعين المجردة تؤكد أن هناك خروقات محتملة شابت أشغال تثبيت (كولاج) أرضيات الطابق الأرضي إلى جانب الطوابق الثلاثة التي تتكون منها البناية التي انهارت على رؤوس عمال البناء بشكل مفاجئ هذا الصباح”.

شاركها:

 

شاهد أيضاً

هذا جديد قضية الطفلة نعيمة

هذا جديد قضية الطفلة نعيمة

  أفادت مصادر متطابقة أن البحث في قضية وفاة الطفلة “نعيمة” بدوار تفركالت، تعرف تطورات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *