fbpx
الرئيسية / وطني / خطير.. من داخل مقر الأمم المتحدة.. البوليساريو تعلن العودة للحرب مع المغرب

خطير.. من داخل مقر الأمم المتحدة.. البوليساريو تعلن العودة للحرب مع المغرب

257bd71e40af0c9d0c3770e9977ed3c74588

أثارت التطورات الأخيرة في القضية الوطنية، وخصوصا القرارات القوية التي اتخذها المغرب ضد بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، عقب تصريحاته غير الحيادية خلال زيارته للمنطقة، (أثارت) جنون البوليساريو والجزائر، فبعد الحملة الإعلامية المسعورة التي يقودها الطرفان ضد المغرب، عادت البوليساريو من داخل مقر الأمم المتحدة، إلى تهديد المغرب بالحرب وحمل السلاح.

وجاء ذلك على لسان أحمد بخاري، ممثل الجبهة بمنظمة الأمم المتحدة، الذي قال في تصريحات صحافية من داخل مقر المنظمة، إن خروج بعثة المينورسو من مناطق الصحراء سيفتح الباب لاستئناف الحرب ضد المغرب، كما انتقد قرار المغرب بتقليص جزء كبير من المكون المدني والسياسي للمينورسو وإلغاء المساهمات الإدارية التي يقدمها المغرب لسير عمل البعثة.

وأضاف بخاري، في تصريحات أدلى بها داخل مقر الأمم المتحدة، أن “مغادرة البعثة لأراضي الصحراء سيترك فراغا، وهي دعوة مباشرة للحرب مجددا مع المغرب.

ويرى متتبعون من قرار البوليساريو، أن هذه الأخيرة تعود لتلوك هذه الأسطوانة كلما وجه لها المغرب ضربة دبلوماسية قوية، إذ أنها سبق ولجأت إلى هذا القرار عبر قيادييها، ووسائل إعلامها، وكذا الجزائر، إذ تفقد صوابها، ولا ترى غير هذه الأسطوانة في انتظار أن ترص صفوفها مجددا، وتقوم بتحركاتها، والبحث عن مناورات جديدة، لتحرض من خلالها على المغرب ووحدته الترابية.
وتجدر الإشارة إلى أن بان كي مون أثار غضب المغاربة بتصريحات غير حيادية بخصوص الصحراء المغربية، والتي اعتبرها المغرب استفزازية ومنحازة للأطراف الأخرى، ما عجل بالمغرب باتخاذ مجموعة من القرارات القوية، وعلى رأسها طرد موظفي بعثة المينورسو وتقليص البعثة، وإعلانه لإلغاء مساهماته المادية للبعثة، كما لوّح المغرب باتخاذ إجراءات أكثر حزم للدفاع عن صحرائه.

 

شاركها:

 

شاهد أيضاً

الداخلية تسحب ملف دعم الجمعيات من رؤساء الجماعات

الداخلية تسحب ملف دعم الجمعيات من رؤساء الجماعات

  أكدت مصادر متطابقة ان وزارة الداخلية أقدمت على سحب الدعم المالي المخصص للجمعيات من ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *