fbpx
الرئيسية / أهم الأخبار / حضيو راسكم. إذا اقتنيت شريحة هاتف من الشارع .. هذا ما قد يحدث لنسخة بطاقتك الوطنية

حضيو راسكم. إذا اقتنيت شريحة هاتف من الشارع .. هذا ما قد يحدث لنسخة بطاقتك الوطنية

إذا اقتنيت شريحة هاتف من الشارع وسلمت نسخة من بطاقتك الوطنية، أو سمحت بتصوريها بكاميرا، فاعلم أن نسخة بطاقتك الوطنية ستستعمل في استخدام العشرات من الأرقام الهاتفية، وقد تسقط في يد شبكات المخدرات والتهريب وغيرها من العصابات لتظليل المصالح الأمنية، هذا ما خلصت إليه أبحاث الشرطة القضائية التابعة لأمن الجديدة، بعد تفكيك شبكة وطنية تنشط في مجال تحويل المكالمات الهاتفية الدولية كبدت شركات الاتصالات خسائر بملايين الدراهم.

وحسب يومية الصباح في عددها الصادر اليوم الثلاثاء فإنها علمت أن النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية أمرت إلى حدود أول أمس الأحد باعتقال أربعة متهمين ضمنهم امرأة، ومواصلة الأبحاث لتفكيك شبكة تورطت في اشتراكات وهمية للمئات من الضحايا الذين سبق لهم أن اقتنوا بطاقات تعبئة باستعمال معطياتهم وبياناتهم
الخاصة سيما نسخة بطاقة التعريف الوطنية.

وجرى أيقاف المتهمين تباعا، إثر أبحاث باشرتها مصلحة الشرطة القضائية وانتقلت بموجبها إلى البيضاء، إذ داهمت محلات بكل من سوق درب غلف وآخر بكراج علال أوقفت على إثرها ثلاثة متهمين أحالت أحدهم قبل يومين، فيما اثنان أحدهما فتاة جرى تمديد وضعهما تحت الحراسة النظرية من قبل النيابة العامة، لتعميق البحث معهما بعدما حجزت المئات من الشرائح الهاتفية التابعة لشركة اتصالات بحوزتهما.

وأوضحت مصادر اليومية أن الشبكة تسهل للمهربين ومروجي المخدرات الحصول على أرقام هاتفية في اسم شخص آخر، يكون ضحية اقتناء بطاقة الهاتف من الشارع، أو من المحلات غير المعتمدة بعد تسليمه نسخة من بطاقته الوطنية،إذ أن الأرقام تباع لأفراد العصابات والمهربين، وتستند في تشغيلها على المعطيات نفسها التي تتضمنها البطاقة الوطنية للضحية.

شاركها:

 

شاهد أيضاً

وزارة التعليم تعلن رسمياً إعتماد التعليم عن بُعد خلال الموسم الدراسي المقبل

وزارة التعليم تعلن رسمياً إعتماد التعليم عن بُعد خلال الموسم الدراسي المقبل

  أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أنه في سياق التدابير ...