الرئيسية / أهم الأخبار / شركة لبيع الأوهام تنصب على زبائنها عبر التسويق الشبكي و صاحبها يفر خارج المغرب

شركة لبيع الأوهام تنصب على زبائنها عبر التسويق الشبكي و صاحبها يفر خارج المغرب

طالما يتبادل الفايسبوكيون منشورات تحذر من أخطار شركات التسويق الشبكي اقتصاديا، بغض النظر عن حكم الاشتغال فيها شرعا، لكن في المقابل، تجد ضحايا يدافعون عن هاته الشركات، باستماتة، و كأن أدمغتهم تم غسيلها.

و جل هذا النوع من الشركات يستخدم التجارة في المنتوجات الطبيعية (زيت أركان، الصبار) كغطاء لأنشطها الحقيقية و التي تعتمد على نظام “بونزي”، أي دفع مستحقات الزبناء القدامى عبر المال الذي دفعه المسجلون الجدد في الشركة.

و مؤخرا، طفت على السطح قضية حركت أمن الدار البيضاء، بعد توصل وكيل الملك بشكايات موقعة من طرف العديد من المواطنين يشتكون فيها تعرضهم للنصب من طرف شركة لبيع مستحضرات التجميل المشتقة من زيت أركان والتي كانت تسمى “جوليويل” لمواد التجميل.

و تعرض أكثر من 9000 مواطن من مختلف المدن المغربية لعملية النصب من طرف الشركة حيث امتنعت عن أداء مستحقاتهم الشهرية، بعدما وثقوا بها و وضعوا أموالهم لديها لتشغيلها وضمان نسبة من الأرباح من خلال جلب زبناء آخرين لها.

و تحدثت مصادر متطابقة أن صاحب الشركة أغلق مقرها المتواجد بشارع عبد المومن بمدينة الدار البيضاء، و غادر التراب الوطني بعد إصدار مذكرة بحث عنه من طرف النيابة العام من أجل اعتقاله.

شاركها

شاهد أيضاً

حارس سيارات بمراكش يعنّف طفله والسلطات الأمنية توقفه

حارس سيارات بمراكش يعنّف طفله والسلطات الأمنية توقفه

  تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، منتصف ليلة أمس الأربعاء فاتح شتنبر ...