الرئيسية / أهم الأخبار / السلطات العمومية تحدد من يقف وراء ارتفاع أسعار العدس

السلطات العمومية تحدد من يقف وراء ارتفاع أسعار العدس

دفعت أزمة العدس و ارتفاع أسعارها بالسوق المغربية، إلى تحرك السلطات العمومية المسؤولة عن مراقبة الواردات وتنفيذ قانون حرية الأسعار والمنافسة، من أجل البحث والتقصي في أسباب ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ.

و وفق يومية المساء، فقد توصلت السلطات إلى تحديد عدد من المخازن المشبوهة التي تعود ملكيتها إلى أشخاص يتعاطون تهريب القطاني ويشكلون منافسة غير شرعية للتجار الذين يستوردون هذه المواد عبر القنوات القانونية.

وأدى اتساع دائرة التهريب إلى تقليص المستوردين القانونيين للكميات المستوردة من العدس، إذ أصبحت تتراوح بين 8 آلاف طن و10 آلاف طن في السنة، علما أن المغرب يستورد ما لا يقل عن 30 ألف طن سنويا، ما يعني أن ثلثي الكميات المستوردة تمر عبر قنوات التهريب، ما يجعل المهربين يهيمنون على السوق ويفرضون قانونهم الخاص.

شاركها

شاهد أيضاً

باستعمال هاتفك الذكي يمكنك الحصول على عقد الازدياد  عن طريق خدمة  “Watiqa”

باستعمال هاتفك الذكي يمكنك الحصول على عقد الازدياد عن طريق خدمة “Watiqa”

  شاركها