الرئيسية / أهم الأخبار / حي مولاي رشيد: وفاة الشاب الذي أضرم النار في جسده بسبب حبه الكبير لزوجته

حي مولاي رشيد: وفاة الشاب الذي أضرم النار في جسده بسبب حبه الكبير لزوجته

capture-decran-2016-10-25-a-09-59-58-604x345

لفض الشاب الذي أضرم النار في جسده الأسبوع الماضي داخل منزل أسرته الكائن بحي مولاي رشيد بالبيضاء أنفاسه الأخيرة قبل قليل بقسم الحروق بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالبيضاء.

الشاب الهالك البالغ قيد حياته 26 سنة، كان يحب زوجته الحامل في شهرها السابع بجنون لكنها رفعت دعوى طلاق للانفصال عنه، وهو الأمر الذي جعله يدخل في أزمة نفسية حادة. الهالك حاول العودة إلى زوجته من خلال البحث عن عمل، ليطلب من والده مبلغا ماليا لشراء دراجة ثلاثية العجلات “تريبورتور”، لكن هذا الأخير رفض ما جعل الشاب في لحظة يأس من الحياة يتخذ قرار إنهاء حياته بواسطة إضرام النار في جسده .

شاركها

شاهد أيضاً

وصول جثماني السائقين المغربيين اللذين قتلا في مالي إلى أكادير

وصول جثماني السائقين المغربيين اللذين قتلا في مالي إلى أكادير

  وصل صباح اليوم الجمعة إلى مطار أكادير المسيرة جثمانا السائقين المغربيين الذين قتلا السبت ...