الرئيسية / أهم الأخبار / لهذا السبب انتقم دركيون من حافلة لنقل الركاب بضواحي الصويرة

لهذا السبب انتقم دركيون من حافلة لنقل الركاب بضواحي الصويرة

كادت أن تشهد  جماعة أوناغة التي تبعد عن الصويرة بـ 18 كيلومترا، انتفاضة على سلوك بعض رجال الدرك الملكي.

و  في التفاصيل تقول مجلة الأسبوع الصحفي أن 4 دركيين أوقفوا في حاجز للمراقبة، حافلة للمسافرين تابعة لأسطول المكتب الوطني للسكك الحديدية، حيث اعتقد الجميع في الوهلة الأولى أن الأمر يتعلق بمراقبة روتينية للوثائق وحالة الحافلة، ليتبين في ما بعد أنه انتقام من الشركة لرفض أحد سائقيها، في رحلة سابقة، تلبية طلب أحد الدركيين بإركاب أحد أفراد عائلته بسبب المقاعد المملوءة عن آخرها.

وأضافت الأسبوعية أن الرحلة لا تسمج للسائق بالتوقف وإركاب مسافرين إضافيين؛ إذ إن رحلات الشركة، حسب قانونها الداخلي، تكون دائما من نقطة الانطلاق إلى نقطة الوصول، ما اضطر المسافرين، بعد تأخير الحافلة لمدة طويلة، إلى النزول والاحتجاج، حيث كاد الأمر يتطور إلى ما لا تحمد عقباه بعرقلة السير في الاتجاهين.

شاركها

شاهد أيضاً

تقرير دولي: قتلة السائقين المغربيين بمالي مروا من الجزائر

تقرير دولي: قتلة السائقين المغربيين بمالي مروا من الجزائر

  أفادت الوكالة الأمريكية Lammzy أن الهجوم الذي تعرض له سائقون مغاربة بمالي، نفذه 9 ...