الرئيسية / أهم الأخبار / الملك أمام خيارين بعد طلب بنكيران الإعفاء من مصبه

الملك أمام خيارين بعد طلب بنكيران الإعفاء من مصبه

بعد وصول مشاورات تشكيل الحكومة إلى نفق مسدود، بعد إنهاء رئيس الحكومة المعين عبدالإله ابن كيران ارتباطاته بكل من أخنوش والعنصر زعيمي حزبي الأحرار والحركة على التوالي، إثر خروج الأحرار ببيان رباعي ضم أحزاب الأحرار والحركة والاتحاد الاشتراكي، والاتحاد الدستوري أعلنوا من خلاله تشبثهم مجتمعين للدخول في الحكومة، لم يبق أمام بنكيران إلا طلب الإعفاء من الملك، يقول الدكتور عبدالكريم حديكي الأستاذ في القانون الدستوري والعلوم السياسية.

وأضاف حديكي أنه أمام الملك سيناريوهان اثنان:

أولهما القبول بطلب الإعفاء والاتجاه إلى إعادة انتخابات برلمانية جديدة.

أما السيناريو الثاني والأخير فيضيف الأستاذ في القانون الدستوري والعلوم السياسية بأن الملك هنا سيتدخل من خلال نفوذه ومكانته الدستورية وفي الواقع السياسي، لتذليل الصعاب في تشكل الحكومة من خلال حثه  للاطراف السياسية، لاسيما حزبي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار، من أجل الأخذ في الحسبان المكانة العليا لمصلحة الوطن.

وعن ما يسمى بالتحكيم الملكي أشار عبدالكريم حديكي بأنه وأمام هذه النازلة فإنه يصعب الحديث عن التحكيم، بقدر ما هو “تدخل” باعتبار الواقع السياسي ونفوذ الملك ومكانته الدستورية، وذلك باعتبار أن المسألة تتعلق بنزاع بين الأحزاب وليس مؤسسات الدولة، كما أن الأطراف السياسية المتنازعة، يضيف المتحدث نفسه، لم يلجؤوا بمبادرة منهم إلى طلب التحكيم الملكي، كما كان في حالة شباط الذي سبق وأن طالب بالتحكيم بعد مغادرته حكومة بنكيران في نسختها الأولى، والذي لم يلق تجاوبا من القصر.

وبالنسبة للعودة للانتخابات توقع الباحث في العلوم السياسية أنها ستفرز النتائج نفسها لما أفرزته صناديق 07 أكتوبر 2016، كما أنها ستعطي التشكيلات نفسها وهي موجودة الآن.

 

شاركها

شاهد أيضاً

رسميا.. وزارة التعليم تكشف عن تفاصيل الدخول المدرسي وطريقة التدريس

رسميا.. وزارة التعليم تكشف عن تفاصيل الدخول المدرسي وطريقة التدريس

  أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن الدخول المدرسي 2021- ...