الرئيسية / أهم الأخبار / وفاة سيدة أمام مستشفى عمومي بفاس بعد رفض علاجها

وفاة سيدة أمام مستشفى عمومي بفاس بعد رفض علاجها

شهد المركب الاستشفائي بفاس اليوم الجمعة، واقعة جد مؤلمة تهز النفوس وتدمي القلوب، حيث لفظت سيدة مسنة أنفاسها الأخيرة بعد أن تم منعها من دخول المستشفى لتلقي العلاج.
وحسب مقطع فيديو جد مؤلم يظهر تفاصيل هذه الواقعة فإن شهود عيان، قالوا إن السيدة المتوفاة، تم منعها من الدخول إلى المركب رفقة ابنها، لتفارق الحياة، ليتم بعد ذلك إبعاد جثتها عن باب المستشفى.
وظهر ابن السيدة المتوفاة وهو يندب حاله ويكشف تفاصيل وفاة والدته التي تعاني من مرض على مستوى الظهر، حيث أكد بأن الموظفين، قاموا بمنعه ودفعه رفقة الراحلة إلى الخارج لتلفظ بعد ذلك أنفاسها الأخيرة.
وعبر المتواجدون بعين المكان عن غضبهم واستيائهم الشديد خلال التفافهم حول جثة الهالكة، إذ أكد جميعهم بأن هذه الأخيرة فارقت الحياة نتيجة الإهمال ورفض حراس الأمن وأيضا و الممرضين دخولها إلى المستشفى والحصول على فرصة للحياة.
أسئلة عديدة تم طرحها من طرف المغاربة في تفاعلهم مع فيديو الواقعة المؤلمة عقب نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن بينها ”إلى متى سيعاني المواطن بالمستشفيات العمومية؟ وهل تحولت المستشفيات إلى مجازر تحصد الأرواح بدل إنقاذها وتمكينها من الحياة؟”.

شاركها

شاهد أيضاً

شاهد ما تعرض له باشا مدينة العروي من طرف مول الدطاي

شاهد ما تعرض له باشا مدينة العروي من طرف مول الدطاي

  شاركها