الرئيسية / أهم الأخبار / زلزال في قلب تندوف…وعودة مرتقبة لكبار قيادات ”البوليساريو” إلى المغرب

زلزال في قلب تندوف…وعودة مرتقبة لكبار قيادات ”البوليساريو” إلى المغرب


تسود حالة من التشنج والترقب في صفوف ممثلي البوليساريو والجزائر، في إنتظار قرار مجلس الأمن الجديد حول الصحراء المغربية، الذي من المنتظر أن يعرض للتصويت بأروقة المجلس ليلة الجمعة .

وحسب ”جريدة الإتحاد الإشتراكي” فالقلق يعود بالأساس إلى صراع بين الأجنحة داخل البوليساريو بين الجهة التي كانت تساند ابراهيم غالي، وخاصة في الجيش الجزائري، والجهة التي كانت تساند أحمد البوهالي، وكذا غياب رؤية للمستقبل لأن قيادة ”البوليساريو”، تجد نفسها في مواجهة نهايتها مع الأمم المتحدة ومجلس الأمن، حيث أن الصراع المفتعل لن يبقى مفتوحا والإرهاب يتهدد المنطقة كلها، كما أن البوليساريو أضحت عبئا أمنيا وإقتصاديا حتى على داعميها ومموليها.

وأضاف ذات المصدر،أن موجة عودة كبار قيادة البوليساريو للوطن وشيكة في هرم قيادة البوليساريو، وأن هناك غليانا داخل المخيمات ومطالب بالحل السياسي والعودة للوطن، حيث يعكس الإعلام المقرب من أروقة السلطة في الجزائر والمخيمات حالة قلق كبيرة، ماجعله ينحي في إتجاه استعمال مصطلحات إتجاه المغرب، وهي كلمات ذات حمولة سياسية موجهة للداخل من أجل نيل عطف المحتجزين ومزيد من تخذيرهم بأوهام الكفاح المسلح”.

شاركها:

شاهد أيضاً

فيديو.. حفرة عملاقة تبتلع السيارات وتخرج مستشفى نابولي الإيطالية عن الخدمة

فيديو.. حفرة عملاقة تبتلع السيارات وتخرج مستشفى نابولي الإيطالية عن الخدمة

  تسبب انهيار بحفرة عملاقة في موقف سيارات بمستشفى في نابولي الإيطالية، إلى إغلاق مركز ...