الرئيسية / وطني / هل ستضخ الحكومة ملايير جديدة لإنقاذ “دوزيم” أم ستتركها لتلقى مصيرها المحتوم؟

هل ستضخ الحكومة ملايير جديدة لإنقاذ “دوزيم” أم ستتركها لتلقى مصيرها المحتوم؟

 

أكد مجلس جطو في تقريره الأخير أن الوضعية المالية للقناة الثانية “صورياد” مقلقة، وأنها لم تحقق إلا الخسائر منذ سنة 2008 بسبب عدم قدرة رقم معاملاتها على تغطية مجموع تكالفيها.

وأضاف تقرير المجلس الأعلى للحسابات أن صندوق رأس المال المتداول لخزينة الشركة منذ سنة 2008 وأن الوضع الصافي لـ”صورياد” يبقى مقلقا بحكم الخسائر المسجلة.

ووفق يومية “العلم” فقد قامت “صورياد” بتخفيض رأسمالها سنة 2012 بمبلغ قدره 282.2 مليون درهم لينخفض من 302.4 مليون درهم إلى 20.2 مليون درهم، وعمدت بعد ذلك إلى زيادة الرأسمال بتحويل الحساب الجاري للشركاء بمبلغ  93.4 مليون درهم مما أدى إلى رفع رأسمال الشركة من 20.2 مليون دلاهم إلى 358.7 مليون درهم.

شاركها

شاهد أيضاً

العرايشي يعلن حذف سيتكومات رمضان من القنوات المغربية

العرايشي يعلن حذف سيتكومات رمضان من القنوات المغربية

  أعلن فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وشركة الدراسات والانجازات السمعية ...