الرئيسية / أهم الأخبار / حي مولاي رشيد: الهاتف يكشف خيانة زوجية غريبة

حي مولاي رشيد: الهاتف يكشف خيانة زوجية غريبة

 

  اعتقلت الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية مولاي رشيد امرأة متزوجة و خليلها، الذي ليس سوى ابن عم زوجها، وأحالتهما على وكيل الملك بالمحكمة الزجرية عين السبع بتهمة الخيانة الزوجية.

  وكان الخليل الذي يصغر خليلته بعشر سنوات على علاقة غير شرعية مع المتهمة قبل زواجها من ابن عمه الذي يعمل بحارا في سفينة صيد بأعالي البحار، وبعد زواجهما ظل يستغل غيابه، لزيارتها وممارسة الجنس معها.

  وأوضحت يومية “الصباح” أن الزوجة الخائنة، ومن أجل إبعاد الشبهة عن علاقتها بابن عم زوجها، شجعته على الزواج من شقيقتها، إذ تكلفت بإقناع شقيقتها بالارتباط به، وساعدته ماديا لتوفير نفقات الزواج، وهو ما فسح له المجال لزيارتها بمنزلها بالنواصر في مناسبات عديدة، دون أن يثير ذلك حفيظة الجيران، الذين اعتبروا الأمر مجرد زيارة عائلية.

وقالت اليومية في عدد الأربعاء إن المتهمان ظلا يستغلان غياب الزوج عن العمل، لقضاء لحظات حميمية، واستمرت علاقتهما لمدة طويلة رغم أنها أنجبت ابنا من زوجها، وأنجب بدوره ابنة من زوجته شقيقة خليلته.

وحسب اليومية فإن هذه العلاقة التي امتدت 10 سنوات، ستفتضح عندما عاد الزوج إلى منزله خلال الراحة البيولوجية، ولاحظ تصرفات غريبة على زوجته، فشك في أمرها، وفي غفلة منها، حصل على هاتفها المحمول، وخلال تفحص تطبيق واتساب سيصاب بصدمة كبيرة، إذ توجد به رسائل تجمع بين ابن عمه وزوجته، تتضمن عبارات الغزل، وتسجيلات صوتية يتحدثان فيها عن علاقات جنسية، سبق أن قاما بها في فترة سابقة، كما تفاجأ الزوج، بأن ابن عمه وزوجته كانا يتبادلان صورا فاضحة لهما، مصحوبة بعبارات نابسة والتحريض على ضرب موعد لممارسة الجنس في شقتها.

شاركها:

شاهد أيضاً

الزفزافي ينجو من موت محقق في أخر يوم من 2020

الزفزافي ينجو من موت محقق في أخر يوم من 2020

  كشف المعتقل على خلفية أحداث الحسيمة سنة 2016، أو ما يعرف بـ”حراك الريف”، محمد ...