الرئيسية / أهم الأخبار / المغاربة يدعون إلى وقفة تضامنية مع مسلمي “الروهينغا” المعرضين لحرب الإبادة الجماعية على يد جيش مينامار العنصري

المغاربة يدعون إلى وقفة تضامنية مع مسلمي “الروهينغا” المعرضين لحرب الإبادة الجماعية على يد جيش مينامار العنصري

 

 

تضامنا مع مسلمي الروهينغا المعرضين لحرب الإبادة الجماعية على يد جيش مينامار العنصري، وأمام الصمت الدولي على جرائم الإنسانية في حق شعب مسلم وأعزل يدعو الإئتلاف المغربي للتضامن ساكنة الدار البيضاء إلى المشاركة القوية في الوقفة التضامنية مع المشردين والنازحين من الأطفال والنساء، وذلك يوم السبت 9 شتنبر 2017 على الساعة السابعة بساحة الأمم المتحدة وتداول العديد من المغاربة هذه الدعوة عبر وسائل التواصل الإجتماعي “فايسبوك” بشكل واسع وتفاعلت عدة فعاليات وهيآت ومنظمات بشكل إيجابي مع هذا التضامن المطلوب من كافة الشعوب الإسلامية .

هذا و يواجه شعب الروهينغا عنفًا مستمرًا، كما يعانون من انعدام احتياجاتهم وحقوقهم الأساسية كالحصول على الرعاية الصحية والتعليم وفرص العمل حيث يعيشون في مناخ من التمييز العنصري، نظرًا لرفض ميانمار الاعتراف بهم كمواطنين.

وجدير بالذكر أن هذه الظروف ليست جديدة فما بين مايو 1991 ومارس 1992, فرّ أكثر من 260,000 من الروهينغا خارج البلاد، بسبب انتهاكات حقوق الإنسان التي قام بها الجيش البورمي من مصادرة الأراضي والاغتصاب والتعذيب، انتهاءً بالإعدامات دون محاكمة، كما أوردت منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان في تقريرها عام 2013 وخلال السنوات الأخيرة تروج عدة صور وفيديوهات غير مسبوقة للقتل والذبح والتعذيب العلني الذي يتعرض إليه هؤلاء.

شاركها

شاهد أيضاً

وزارة الصحة: ترقب بلوغ المنحنى الوبائي ذروته في الأيام القليلة القادمة

وزارة الصحة: ترقب بلوغ المنحنى الوبائي ذروته في الأيام القليلة القادمة

  أعلنت وزارة الصحة، أمس الثلاثاء، أن كافة مؤشرات تتبع الحالة الوبائية تؤكد دخول المغرب ...