الرئيسية / حوادث ومحاكم / إطلاق سراح رئيس الجمعية التي تسببت في مقتل 17 شخص بالصويرة

إطلاق سراح رئيس الجمعية التي تسببت في مقتل 17 شخص بالصويرة

 

 

كشف مصدر موثوق أن المقرئ عبد الكبير الحديدي الذي جرى توقيفه على خلفية فاجعة الصويرة التي راح ضحيتها 17 شخصا، تم إطلاق سراحه بعد أن ثبت حصوله على ترخيص لنشاطه الخيري والذي تمثل في تقديم إعانات غذائية للأسر المعوزة بجماعة سيدي بولعلام.

وأكد مصدر مقرب من الحديدي أن المقرئ لا ينتمي لأي جماعة إسلامية أو حزب سياسي.

وكانت مصالح الدرك الملكي قد أوقفت  يومه الأحد المقرئ عبد الكبير الحديد ورئيس جمعية أغيسي لحفظ القرءان والتنمية الاجتماعية للتحقيق معه في الفاجعة التي وقع بمقر الجمعية بسيدي بولعلام وراح ضحيتها أزيد من 17 شخصا غالبيتهم نساء معوزات .

وتسبب التدافع الكبير الي شهدته عملية تويع المساعدات في مصرع 17 شخصا وإصابة ازيد من 60 آخرين .

وحمل نشطاء مغاربة المسؤولية فيما وقع للجهة المنظمة خاصة وأن عدد الذين حجوا إلى مقر الجمعية قدرته مصادر الجريدة بألف شخص ، حيث شددوا على ضرورة توفر الجمعية على وسائل لوجستية وموارد بشرية لتنظيم الناس واصطفافهم، كما حملوا المسؤولية للسلطات المحلية اتي كان ينبغي عليها التنسيق مع الجمعية وتوفر عناصرها للتنظيم وإلا فعلى الجمعية التوقف على مثل هذه المساعدات.

شاركها

شاهد أيضاً

الأمن يفتح تحقيق بخصوص جريمة قتل إبن لأمه و حمل رأسها في أزقة البرنوصي

الأمن يفتح تحقيق بخصوص جريمة قتل إبن لأمه و حمل رأسها في أزقة البرنوصي

  فتحت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء بحثا قضائيا تحت ...