الرئيسية / علوم و تكنولوجيا / بالصور: أخطر تطبيق للتجسس على الهاتف يهدد خصوصيات المغاربة

بالصور: أخطر تطبيق للتجسس على الهاتف يهدد خصوصيات المغاربة

 

 

ظهر تطبيق حديث، خلال الآونة الأخيرة، يشكل خطرا كبيرا على خصوصيات الهواتف المحمولة التي تعمل بنظام الأندرويد، إذ يسمح لمستعمليه بالتجسس على هواتف أخرى دون لمسها.

وحسب ما يقوله المغربي أمين رغيب، فإن هذا التطبيق المسمى “موبايل تراكر”، يعد من أخطر تطبيقات التجسس على الإطلاق، إذ بسببه قام العديد من الأشخاص بالاطلاع على خصوصيات هواتف أناس آخرين دون دراية منهم.

وبخصوص طريقة عمل “موبايل تراكر”، فإنه وفور تحميله في هاتف “الضحية”، يطلب البرنامج من المستعمل إدخال مجموعات من المعطيات، من ضمنها البريد الالكتروني، كما يطلب منه أيضا اختيار التطبيقات التي يود التجسس عليها عن بعد.

ومباشرة بعد تثبيت تطبيق التجسس في هاتف الضحية، فإن “موبايل تراكر” يختفي من القائمة، إذ لا يظهر إلا في حالة الضغط على ما يلي: “*1234* ثم اتصال”.

وبعد مرحلة التثبيت في هاتف الضحية، ينتقل المستعمل إلى جهاز الحاسوب فيقوم بالدخول إلى موقع التطبيق على شبكة الانترنت، ثم يطلب منه الموقع إدخال البريد الالكتروني الذي وضعه في تطبيق التجسس، وما إن يتم ذلك، فإن المستعمل يبدأ برؤية كل ما يجري في هاتف الضحية، فقط عبر الكومبيوتر دون اللجوء إلى لمس الجهاز الذي يتجسس عليه.

وفي هذه الصور، نرصد لكم متابعينا مشاهد من التجسس على هاتف الضحية بواسطة جهاز الحاسوب.

موبايل تراكر 1
موبايل تراكر 2
موبايل تراكر 3
موبايل تراكر 4
موبايل تراكر 5

وهذه هي قامة أبرز وأخطر الأشياء التي يمكن للمستعمل أن يفعلها بهاتف الضحية عن بعد:

– التجسس على محادثات واتساب وفايسبوك.
– الاطلاع على رسائل الإس إم إس والإم إم إس.
– التجسس على جهات الاتصال.
– مكان الضحية.
– لاطلاع على حالة البطارية.

ولا تقف خطورة “موبايل تراكر” عند هذا الحد فقط، بل يمكن أيضا لمستعمله القيام بالتقاط صور لهاتف الضحية دون أن يدري وكذلك تشغيل ميكرو هاتفه من أجل الإنصات إلى كل ما يقول.

وتجدر الإشارة في الأخير إلى أن طريقة التخلص من هذه التطبيق الخطير هي “فرمطة” الهاتف المحمول، وفي حالة أراد شخص ما معرفة ما إذا كان التطبيق مثبت على هاتف أم لا، فإن طريقة التأكد هي الضغط على: “*1234* ثم اتصال”.

شاركها

شاهد أيضاً

لي بغا يربح فلوس.. آلاف الدولارات لمن يصنع المحتوى القصير على يوتيوب في مشروع جديد بقيمة 100 مليون دولار

لي بغا يربح فلوس.. آلاف الدولارات لمن يصنع المحتوى القصير على يوتيوب في مشروع جديد بقيمة 100 مليون دولار

  بداية من العام الماضي، بدأت العديد من الشركات بمحاولة مجاراة النجاح الصاروخي لمنصة تيك ...