الرئيسية / حوادث ومحاكم / بعد اتهامه لنائب الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالجديدة بالشطط واستغلال النفوذ… مواطن من الدار البيضاء يطالب في شكاية موجهة إلى الوكيل العام للملك بالمجلس الأعلى للقضاء بفتح تحقيق!!

بعد اتهامه لنائب الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالجديدة بالشطط واستغلال النفوذ… مواطن من الدار البيضاء يطالب في شكاية موجهة إلى الوكيل العام للملك بالمجلس الأعلى للقضاء بفتح تحقيق!!

 

 

في شكاية موجهة إلى الوكيل العام لدى المجلس الأعلى للقضاء، يسرديونس بدوي الساكن بالدار البيضاء كيف تحول إلى مشتكا به، بعد أن تقدمت أخته المسماة نزهة البدوي ضد أحد أبناء الحي يدعى اسماعيل البوري بشكاية بالضرب والجرح المؤدي إلى كسر.

ويتهم يونس البدوي في شكايته المؤرخة بتاريخ 28 أبريل 2017رشيد البوري نائب الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالجديدة بالشطط واستغلال النفوذ والتحريض على الإدلاء بشهادة الزور، ويطالب الوكيل العام للملك لدى المجلس الأعلى للقضاء بفتح تحقيق في الموضوع.

وتعود تفاصيل القضية، حسب شكاية يونس بدوي” إلى تاريخ 17 يناير 2014 عندما تعرضت اخته “نزهة بدوي” إلى الضرب والجرح المؤدي إلى كسر من طرف أحد أبناء الحي ويدعى “اسماعيل البوري”، والذي لم يكن سوى أخ نائب الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالجديدة.

“… ومحاولة من المعني بالأمر الإفلات من المتابعة القانونية تقدم بشكاية كيدية ضدي وأدلى بشهادة طبية مدة العجز بها 26 يوما، وهي الشهادة التي جعلتني أتقدم بتظلم إلى السيد وكيل الملك آنذاك (الأستاذ حسن المطار)”، يقول يونس بدوي في شكايته.

 

 

 

وبعد فشل محاولة الصلح التي قادها وكيل الملك بين الطرفين بتاريخ 7 فبراير 2014، يقول رشيد البوري، أمر الأستاذ حسن مطار بإجراء خبرة شرعية لكل من اسماعيل البوري ونزهة بدوي.

“… هاتين الخبرتين أكدتا إصابة شقيقتي بكسر من جراء العنف الذي تعرضت له فيما فندت ادعاءات المعني بالأمر وحددت مدة العجز في 15 يوما، وبناء عليه تمت متابعتي وفقا للفصل 400 فيما تمت متابعة شقيق المشتكى به وفقا للفصل 401، يضيف يونس بدوي في شكايته.

ويتابع يونس بدوي في شكايته كيف أنه تفاجأ عندما تم إصلاح فصول المتابعة: “… سأتفاجأ بإصلاح فصول المتابعة دون سند قانوني، ثم حجزت القضية عدد 3195/2014/2104 للمداولة وتم إخرجها بدون سند قانوني بتاريخ 22 أكتوبر 2014“.

ويعلل يونس بدوي استغلال النفوذ في قضيته عبر ما سماه في شكايته تجاهل المحكمة للخبرة التي أجريت تحت إشراف النيابة العامة والاقتصار على الخبرة التي أجراها الطبيب المسمى عبد اللطيف الزيوتي وهو قريب الرئيس المباشر للمشتكي به…”، يقول بدوي في شكايته.

ويشدد يونس بدوي على أن ما سماه في شكياته استغلال النفوذ قد امتد إلى ملف التحقيق عدد 35/2014، والذي يتعلق بشكاية تقدم بها شقيق المشتكى به حول موضوع إهانة الضابطة القضائية عبر الادلاء ببيانات كاذبة وشهادة الزور والإدلاء بشهواد طبية وهمية.

“…وعلى الرغم من مرور ثلاثة سنوات على فتح الملف وبالرغم من استماع قاضي التحقيق إلى جميع الأطراف تمهيديا وتفصيليا بصفتهم شهودا ثم بصفتهم متهمين…”، يقول يونس البدوي في شكايته، إلا أن الملف لا يزال متحفظا عليه ولم يتخذ أي إجراء، من أجل أن يتم التحفظ على بعض المستندات فيه التي تفيد بدوي في قضيته، حسب ما جاء في شكايته.

ويطالب يونس بدوي في شكايته الموجهة إلى الوكيل العام للملك لدى المجلس الأعلى للقضاء فتح تحقيق في كل ما قد سبق، خصوصا وأنه أصبح يحاكم الآن عدة مرات من أجل نفس الفعل ضدا على النصوص الصريحة للقانون.

شاركها

شاهد أيضاً

مولاي رشيد: شرطي يضطر لاستخدام سلاحه لتحييد الخطر الصادر عن شخص من ذوي السوابق القضائية

مولاي رشيد: شرطي يضطر لاستخدام سلاحه لتحييد الخطر الصادر عن شخص من ذوي السوابق القضائية

  اضطر موظف شرطة يعمل بمنطقة أمن مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء لاستخدام سلاحه الوظيفي ...