الرئيسية / إقتصاد / عقد اجتماع حكومي عاجل بعد تخفيض “سنطرال” لإنتاجها

عقد اجتماع حكومي عاجل بعد تخفيض “سنطرال” لإنتاجها

 

 

أدى طلب شركة “سنطرال دانون”، من التعاونيات الفلاحية في مختلف مناطق المغرب، لوقف مدها بالحليب الخام من الفلاحين، في إطار خطتها لخفض إنتاجها، تجنبا لإستمرار خسائرها جراء حملة المقاطعة التي إستهدفت منتوجاتها، (أدى) إلى استنفار بلجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب.

الناطق الرسمي باسم الحكومة “مصطفى الخلفي” قال في ندوة صحفية أعقبت المجلس الحكومي يومه الخميس أن الحكومة معنية بأوضاع الفلاحين الصغار و القدرة الشرائية للمغاربة مشيراً إلى أن الحكومة “تتابع المووضع عن كثب و تدرس التطورات”.

و أوضح المسؤول الحكومي أن رئيس الحكومة أجرى اتصالات هذا الأسبوع مع القطاع المعني و طلب عقد اجتماع مناقشة بالبرلمان حول الموضوع “لأنه بالنسبة هذا موضوع ليس بالسهل و نحن واعون بالتحديات التي يطرحها علينا كحكومة” يقول الخلفي.

هذا و كانت شركة سنطرال-دانون قد قررت الإستغناء عن ما يقارب 900 عامل مناول تابع للشركة و ذلك بسبب تداعيات حملة المقاطعة التي كبدت الشركة خسائر كبيرة و تسببت في تراجع رقم معاملاتها.

الخبر أعلنه “عبد الجليل لقايمي”، نائب مدير المشتريات الناطق الرسمي باسم شركة سنطرال دانون، اليوم الأربعاء في برنامج إذاعي حيث كشف أن الشركة اتخذت قرارات مؤلمة أولهما إنهاء عقود عمال تابعين للشركة و الثاني التراجع عن إقرار التغطية الصحية لصغار الفلاحين البالغ عددهم 20 ألف.

و قال “لقايمي” أن الشركة تأثرت بشكل كبير من المقاطعة و لم تستوعب بعد سبب الحملة مشيراً إلى أن عمالاً في الشركة تعرضوا لشتى أنواع الإعتداءات من ضرب و جرح و شتم ووصفهم بالخونة.

و أكد المسؤول في الشركة أن هامش الربح ضئيل و يتمثل في 20 سنتيم مضيفاً أن الثمن لا يمكن تخفيضه حالياً بسبب ما أسماه ارتفاع تكاليف الإنتاج.

شاركها

شاهد أيضاً

ممتاز.. المغرب يشرع في تصنيع أجزاء الأقمار الإصطناعية

ممتاز.. المغرب يشرع في تصنيع أجزاء الأقمار الإصطناعية

قال وزير التجارة والصناعة، رياض مزور، إن المغرب شرع في تصنيع أجزاء من الأقمار الاصطناعية. ...