الرئيسية / وطني / المهربون يستخدمون خطابات جديدة لإقناع شباب المغاربة بركوب قوارب الموت

المهربون يستخدمون خطابات جديدة لإقناع شباب المغاربة بركوب قوارب الموت

 

 

بدء مهربون ووسطاء تابعون لشبكات إجرامية متخصصة في جذب الشباب المغاربة والأفارقة, بخطاب أن أبواب الدولة الإسبانية مفتوحة في وجه الجميع, تحديداً بعد تولي الحكومة الإسبانية الجديدة بزعامة الإشتراكي “بيدرو سانتشيز” المعروف عنه تعاطفه مع المهاجرين, الحكم.
وقد زاد الاعتقاد بأن الجميع أصبحوا مرحب بهم في إسبانيا بعد أن أكدت الحكومة الجديدة أن جميع المهاجرين المقيمين بشكل غير قانوني فوق ترابها, أصبح بإمكانهم الإستفادة من الخدمات الطبية العمومية التي حرمتهم منها الحكومة اليمينية التي تمت الإطاحة بها. بالإضافة على تحفظها على قانون طرد وترحيل الأجانب الذين لم يتورطوا في أية جرائم.
الأكثر من ذلك, فالحكومة الجديدة تتجه لـ”أنسنة” الحدود الفاصلة بين الداخل المغربي والمدينتين المحتلتين “سبتة ومليلية”, بجعلها تحترم المعايير العالمية لحقوق الإنسان, من خلال نزع الأشواك الشائكة من السياجات الحديدية في الجانب الإسباني, تحديداً تلك الأشواك التي تسببت خلال الأعوام الماضية في إصابات وجروح وعاهات لمهاجرين حاولوا اقتحامها.
وأشارت مصادر إسبانية أن المافيا استغلت موقف الحكومة الجديدة من الهجرة السرية, لتقوم بإستقطاب المهاجرين .. حيث أنه يوم السبت الماضي, تم إنقاذ 800 مهاجر غير قانوني على مستوى بحر “البوران” ومضيق جبل طارق, وهم على متن 20 قارب من قوارب الموت, جزء منهم خرجوا من السواحل المغربية.
هذا العدد من المهاجرين السريين الذي تم تسجيله في يوم واحد, يضاف إلى 1000 مهاجر تم إنقاذهم يومي 15 و16 من شهر يونيو الجاري, بالتزامن مع عيد الفطر, في ذات المياه .. أغلبهم خرجوا من سواحل المملكة.
هذه الأرقام تتطابق مع توقعات الاتحاد الأوروبي الذي يحذر من كارثة إنسانية قد تحدث هذا الصيف في الطريق البحرية بين المغرب وإسبانيا بسبب ارتفاع ضغط الهجرة السرية عليها.

شاركها

شاهد أيضاً

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تكشف حقيقة إغلاق قاعات معدة للصلاة

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تكشف حقيقة إغلاق قاعات معدة للصلاة

  أعربت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عن استنكارها من أخبار متداولة بشأن إغلاق قاعات معدة ...