الرئيسية / دولي / بعد المساواة في الإرث، أم تونسية تصور بناتها بزوج عاريتين و تقول: لا شأن لكم

بعد المساواة في الإرث، أم تونسية تصور بناتها بزوج عاريتين و تقول: لا شأن لكم

 

أثارت صور عارية لشقيقيتن تونسيتين الجدل على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إذ اعتبر مدونون أن الصور العارية لا تحمل أي رسالة بل تنشر فقط “انحلال القيم”، فيما اعتبر مدونون آخرون بأن للشقيقتين الحرية في نشر صورهما كما يحلو لهما و”لا يملك أي شخص الحق في مصادرة حريتهما”.

وتزايد الجدل حول قضية صور “فرح وإيناس” بعد خروج أمهما أمس لتؤكد في فيديو تشاركته العديد من صفحات فيسبوك على أن لابنتيها الحرية في ذنشر ما ترغبان فيه على صفحتيهما على فيسبوك وإنستغرام، وليس من حق أي شخص كيف ما كان أن يتدخل و يحد من حريتهما أو يهين كرامتهما.

وتناقل مدونون على فيسبوك صور إيناس وفرح والتي التقطت لهما داخل حمام، وتساءلوا عن “الغرض من نشر مثل هذه الصور العارية والتي لا تحمل بين طياتها أي رسالة سوى العري”.

وعلق مدونون آخرون “هذا جسدهما وهما أحرار يفعلان به ما يريدان وليس لأي شخص الحق في أن ينصب نفسه قاضيا للأخلاق والفضيلة، كل شخص مسؤول عن نفسه فقط وليس من حقه أن يحاسب شخصا آخرا.”

وتفاعل نشطاء آخرون مع فيديو الأم وعبروا من خلال تدوينات عن احترامهم لدفاعها عن ابنتيها ووقوفها بجانبهما وتشجيعها على نشر صورهما الإبداعية العارية.

 

وقالت أم الفتاتيتن في الفيديو المذكور “أنا من التقطت الصور لابنتي ومعجبة جدا بصورهما وسأشجعهما دائما وسأقف بجانبهما ما داما يقومان بشيء يحقق لهما السعادو والكثير من الفرح”.

 

 

و أضافت الأم “لم نتسبب لأي أحد بالأذى بعد نشر هذه الصور. ابنتي مسؤولتان عما ينشرانه على صفاحتهما ولا يملك أي أحد الحق في محاسبتهما على ما ينشرانه”.

 

واستغرب مدونون مما سموه “شرطة الأخلاق” التي انتشرت على فيسبوك والتي بدأت “تقيد حرية الناس وتكفرهم كما تشاء”.

 

 

وندد المدونون بما اعتبروه “وصاية” يمارسها البعض على الناس دون احترام حرياتهم وحقهم في الاختلاف معهم.

 

 

شاركها

شاهد أيضاً

100 شخص يهاجمون مسجدا في شرق ألمانيا

100 شخص يهاجمون مسجدا في شرق ألمانيا

  تعرض مسجد في مدينة لايبزيغ بشرق ألمانيا لهجوم أدى إلى تحطم 4 نوافذ به، ...