الرئيسية / دولي / أمريكا تحاول التستر على جريمة خاشقجي

أمريكا تحاول التستر على جريمة خاشقجي

قال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، إن التسجيلات الصوتية المتعلقة بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، لا تشير إلى ضلوع ولي العهد محمد بن سلمان في مقتل خاشقجي، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول للأنباء، الأربعاء.

وأوضح بولتون في تصريح للصحفيين خلال تواجده في سنغافورة، إن أقوال الذين استمعوا إلى التسجيلات الصوتية، لا تشير إلى ضلوع بن سلمان في القضية.

وأضاف أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يرغب في معرفة ما الذي جرى في القنصلية السعودية في إسطنبول، يوم مقتل خاشقجي.

وتابع قائلاً: “لم أستمع إلى التسجيلات الصوتية، ولكن تقييم الذين استمعوا إلى التسجيلات، لا يشير إلى وجود علاقة لولي العهد السعودي بالجريمة”.

ويوم العاشر من نوفمبر الجاري، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن أنقرة أسمعت التسجيلات المتعلقة بمقتل خاشقجي إلى كل من السعودية والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا.

وقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر الماضي، واعترفت الرياض لاحقاً بتورط أشخاص من دوائر الحكم في الجريمة، دون الكشف عن مصير الجثة أو تسليم المتهمين للمثول أمام القضاء التركي.

وأمس (الثلاثاء)، قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن العقيد السابق في المخابرات السعودية، ماهر عبد العزيز مطرب، أجرى اتصالاً بأحد المسؤوليين السعوديين بعد مقتل خاشقجي وقال له “أخبر رئيسك أن المهمة انتهت”.

وقالت الصحيفة، إن المكالمة التي أجراها مطرب، أحد الـ15 سعودياً الذين قدموا لإسطنبول من أجل اغتيال خاشقجي، دارت باللغة العربية، وأن المقصود بكلمة “رئيسك” الواردة بالحوار، هو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

شاركها

شاهد أيضاً

100 شخص يهاجمون مسجدا في شرق ألمانيا

100 شخص يهاجمون مسجدا في شرق ألمانيا

  تعرض مسجد في مدينة لايبزيغ بشرق ألمانيا لهجوم أدى إلى تحطم 4 نوافذ به، ...