الرئيسية / حوادث ومحاكم / صاحب مخبزة يقرر مقاضاة فايسبوكيين اتهموه بـ”الداعشية”

صاحب مخبزة يقرر مقاضاة فايسبوكيين اتهموه بـ”الداعشية”

 

قرر صاحب مخبزة بمنطقة أزرو بآيت ملول، (جنوب أكادير)، مقاضاة فايسبوكيين، اتهموه بـ”الداعشية”، بسبب وضعه لإعلان يخبر من خلاله زبائنه أنه لن يقوم بتحضير وبيع الحلويات بمناسبة رأس السنة.

ونشر صاحب المخبزة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” تدوينة جاء فيها: “نظرا للهجمة الشرسة علي بعد إعلاني عن عدم توفر الحلوى في نهاية السنة، ونظرا للاتهامات الخطيرة بوصفي داعشي، والمساس بكرامتي، وإهانتي من طرف بعض الأشخاص، واتهامهم لي بأنني داعشي، وهذه تهمة خطيرة تمس بأمن الدولة، قررت متابعتهم قضائيا لرد اعتباري، وأخذ حقي منهم، أقول لكل من اتهمني بالداعشية أمامنا القضاء، الذي أثق بنزاهته”.

وكان صاحب المخبزة قد أثار جدلا عندما نشر إعلانا على باب مخبزته يعلن فيه عدم وجود حلويات لرأس السنة، مؤكدا في تدوينة أخرى أن قراره نابع من كونه لا يحتفل بـ”أعياد الميلاد النصرانية”.

وخلق الموضوع جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين مؤيد لقرار صاحب المخبزة بعدم تحضير وبيع حلويات رأس السنة بداعي حرية التعبير وضرورة احترام القناعات الدينية، وفريق آخر اعتبر قرار المخبزة يحرض على التمييز ونبذ الاختلاف.

شاركها:

شاهد أيضاً

شيشاوة.. التحقيق في تلقي شخص جرعتين من لقاح كورونا في نفس الحين

  أعلنت السلطات المحلية بإقليم شيشاوة، أمس الأربعاء، عن فتح بحث حول مقطع فيديو يتضمن ...