الرئيسية / حوادث ومحاكم / ساكنة الحسيمة تخرج مذعورة للشارع بعد هزتين أرضيتين

ساكنة الحسيمة تخرج مذعورة للشارع بعد هزتين أرضيتين

كشف المعهد الجيوغرافي الإسباني على موقعه الرسمي، أن هزة ضربت إقليم الحسيمة على مستوى جماعة الرواضي، وذلك في حدود الساعة الثالثة و46 دقيقة و31 ثانية عصر اليوم الثلاثاء، بقوة 3.8 درجة على سلم ريشتر.

وقد كان للهزة الأولى وقعها قويا بحيث دفعت المئات من سكان مدينة الحسيمة إلى الخروج للشوارع خوفا من سيناريو زلزال 2004.

و عرف الإقليم  بعد ذلك بلحظات هزة أرضية ثانية أقل من قوة، الشيء الذي زاد من مخاوف وذعر السكان، على بعد أيام من تخليد الذكرى الخامسة عشر لزلزال 23 فبراير 2004.

أستاذ الفيزياء وابن الحسيمة مراد الطاهر، قال في تدوينة له، إن بؤرة الهزة الأرضية حددت في الكتلة الكلسية لمنطقة بقيوة بجماعة الرواضي على الساحل الغربي للحسيمة، بقوة 3.8 درجة.

وسارعت عدد من العائلات إلى المدارس من أجل الاطمئنان على أبنائها، خوفا من هزات ارتدادية أخرى، في مشهد مليء بالخوف.

شاركها

شاهد أيضاً

سيارة تقفز من الطريق الساحلية نحو البحر

سيارة تقفز من الطريق الساحلية نحو البحر

 شاركها