الرئيسية / وطني / مديرية الأمن تزود فرق السير و الجولان برادارات متطورة و أجهزة قياس الكحول

مديرية الأمن تزود فرق السير و الجولان برادارات متطورة و أجهزة قياس الكحول

 

زودت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الاثنين، بشراكة مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، كافة فرق السير والجولان التابعة لها على مستوى ولايات الأمن، المناطق الأمنية وكذا مفوضيات الشرطة المحلية، بداية من شهر يونيو الجاري، بمنظومات جديدة للسلامة الطرقية تتكون من 140 رادارا جديدة عالي الدقة والتقنية مخصص لمراقبة سرعة السير بالمدار الحضري.

وستشرع الفرق المكلفة بالسلامة المرورية في استعمال هذه المنظومات الجديدة بعد انتهاء الدورات التكوينية التي يخضع لها أعوان الشرطة المؤهلين لمعاينة مخالفات السير والجولان على المستوى المحلي، وذلك استكمالا للدورات التكوينية التي خضع لها مجموعة من المكونين على المستوى المركزي.

 

 

وشملت على الخصوص تقنيات استخدام الرادارات الجديدة والتعامل مع التكنولوجيات التي تتضمنها، فضلا عن اكتساب المهارات الضرورية والسلوكيات السليمة خلال الاستعمال اليومي لهذه المعدات الوظيفية بمختلف المحاور الطرقية والطرق المدارية.

وتتلائم الرادارات الجديدة مع المقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بزجر السرعة أثناء السياقة، حيث يمكن استعمالها على مدار الساعة ليلا أو نهارا، كما أنها توفر إمكانيات تنقل فرق المراقبة الطرقية بشكل يسمح بتغطية كافة النقاط السوداء التي تعرف حوادث بسبب السرعة، فضلا عن توفرها على دعامات إلكترونية مهمة لتخزين صور وتسجيلات الفيديو التي توثق للمخالفات المسجلة، والتي يمكن استعمالها بشكل لاحق.

 

 

وفي سياق متصل، تستعد الشرطة للعمل بأجهزة الكشف عن نسبة الكحول المنبعثة من أفواه السائقين، والمسماة “زائر”، نهاية شهر رمضان الحالي، حيث زودت المصالح الأمنية رجال الأمن المكلفين بحوادث السير وفرق الأمن المكلفة بالسير والجولان بنوعين من هذه الأجهزة المخصصة للكشف عن نسبة الكحول، أحدهما أصفر اللون يستعمل في تبيان إذا ما كانت النتيجة سلبية أو إيجابية، بينما يستخدم الثاني الأزرق اللون لتحديد نسبة الكحول عن طريق النفخ، للكشف عن مستوى تشبع الهواء المنبعث من الفم بالكحول.

وفي مقابل توفير التكنولوجيات والوسائل الوظيفية الضرورية، حرصت المديرية العامة للأمن الوطني على توجيه أعوان الشرطة المكلفين بالمراقبة المرورية إلى احترام الأخلاقيات الشرطية وواجبات التجرد والمهنية في التعامل مع السائقين من المخالفين وغيرهم، بما من شأنه تغليب الجانب الوقائي والتوعوي لعمليات المراقبة على الجانب الزجري.

شاركها:

شاهد أيضاً

الداخلية تطلق حملة لتحرير الشواطئ

الداخلية تطلق حملة لتحرير الشواطئ

  شرعت السلطات المحلية في العديد من المدن الساحليةالمغربية في القيام بحملات من اجل تحرير ...