الرئيسية / دولي / ضحية سماعات الأذن: لم تسمع حتى صافرة القطار.. وقضت تحت عجلاته

ضحية سماعات الأذن: لم تسمع حتى صافرة القطار.. وقضت تحت عجلاته

 

الشابة هيلين المهدي فوجئ بها سائق القطار تمشي بهدوء على السكة، “حاول السائق بكل الوسائل تفادي الحادث”، كما قال مدير فرع المؤسسة العامة للسكك الحديد في اللاذقية بسورية، عدنان بيطار: “استخدم صافرة القطار مع اللجام القسري، حتى أنه أخرج جسده وبدأ بالصراخ.. دون جدوى، لم تسمعه ولم تسمع حتى صوت القطار”، وكانت تمشي وظهرها للقطار.

في الرابعة إلا خمس دقائق من عصر أمس، وعند مفرق المزيرعة في ريف اللاذقية، كانت المحافظة على موعد مع أحد أسوأ الحوادث، رغم أن حادثا مشابها حدث منذ نحو سنتين وأودى بحياة معاون مدير عام معمل الإسمنت في طرطوس، الذي كان يحاول تجاوز سكة القطار بسيارته حين صدمه القطار.

يشير بيطار إلى أن القطار غير قادر على التوقف مباشرة، وأن التوقف القسري في حالات الطوارئ يستلزم قطع مسافة نحو 150 إلى 200 متر حتى يتوقف القطار، وهذا متعلق بالكتلة التي يجرها.

شاركها

شاهد أيضاً

تبون يأمر شركات جزائرية بإنهاء علاقات تعاقدية مع شركات مغربية ومنع تحويل أرباحها

تبون يأمر شركات جزائرية بإنهاء علاقات تعاقدية مع شركات مغربية ومنع تحويل أرباحها

  أصدر الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، تعليمة رئاسية موجهة للوزير الأول، أعضاء الحكومة ولمسؤولي ...