الرئيسية / حوادث ومحاكم / ال ADN يسفر عن الاهتداء إلى المتورط في ارتكاب جريمة قتل قبل 11 سنة

ال ADN يسفر عن الاهتداء إلى المتورط في ارتكاب جريمة قتل قبل 11 سنة

 

أسفرت الخبرة الجينية التي باشرتها شعبة البيولوجيا بمختبر الشرطة العلمية على عينات من الحمض النووي لشخص موقوف في قضية سرقة موصوفة، عن الاهتداء إلى كونه هو المتورط الرئيسي في ارتكاب جريمة القتل العمد وإضرام النار عمدا التي وقعت بمدينة مراكش بتاريخ 17 يناير 2009.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الخميس 14 ماي، أن مصالح ولاية أمن مراكش كانت قد عاينت وقتها جثة الهالك، الذي كان يبلغ من العمر 79 سنة، وهي متفحمة بعدما تم تعريضها لاعتداء جسدي خطير وإضرام النار فيها وفي جميع مشتملات المنزل، حيث تم العثور على بصمات جينية في مسرح الجريمة تختلف عن تلك الخاصة بالهالك، والتي تم الاحتفاظ بها بقاعدة البيانات الجنائية رهن إشارة البحث وفي انتظار إخضاعها للمقارنات والمطابقات المحتملة.
وأضاف المصدر ذاته أن التحاليل والخبرات الجينية المنجزة مكنت من تأكيد تطابق عينات الحمض النووي للشخص الموقوف بمدينة ابن جرير مع تلك المرفوعة بمسرح الجريمة بمدينة مراكش في سنة 2009، وهي النتيجة التي أكدتها أبحاث الشرطة القضائية، وتصريحات المشتبه فيه، وإجراءات إعادة تمثيل الجريمة.
وتم – حسب البلاغ – إخضاع المشتبه فيه لبحث قضائي تحت اشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بهذه الجريمة التي يشتبه في كونه ارتكبها منذ أكثر من 11 سنة، وكذا الكشف عن أسبابها وخلفياتها.

شاركها:

شاهد أيضاً

الدار البيضاء.. شرطي يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتحييد خطر جانحين عرضا ثلاثة شرطيين لاعتداء جسدي (بلاغ DGSN)  الخميس, 21 يناير, 2021  و م ع – اضطر مفتش شرطة يعمل بفرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الدار البيضاء، مساء اليوم الخميس، لاستخدام سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء، وذلك لتحييد الخطر الصادر عن جانحين من ذوي السوابق القضائية العديدة عرضا ثلاثة شرطيين لاعتداء جسدي وهددا أمن وسلامة المواطنين. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دوريات الشرطة وفرقة مكافحة العصابات كانت قد تدخلت بحي التشارك بمنطقة البرنوصي بالدار البيضاء لتوقيف المشتبه فيه الرئيسي الذي كان في حالة اندفاع قوية وهدد سلامة الأشخاص والممتلكات بواسطة السلاح الأبيض وقنينة غاز، كما ألحق خسائر مادية بمحلات تجارية بمشاركة الشخص الثاني المعروف بدوره بسوابقه القضائية. وأضاف المصدر ذاته أن المشتبه فيه الرئيسي أبدى مقاومة عنيفة باستعمال أداة حديدية راضة وقنينة غاز، بينما كان مشاركه يمكنه من أكواب وقنينات زجاجية لاستهداف عناصر الشرطة، مما تسبب في إصابة ثلاثة موظفين للشرطة بجروح في الرأس والكتف والساعد، الأمر الذي اضطر أحد عناصر فرقة مكافحة العصابات لإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء لصد الاعتداء وضبط المشتبه فيهما. وقد تم، حسب البلاغ، نقل الشرطيين الثلاثة المصابين للمستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية، بينما تم إيداع المشتبه فيهما معا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

الدار البيضاء.. شرطي يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتحييد خطر جانحين عرضا ثلاثة شرطيين لاعتداء جسدي

  اضطر مفتش شرطة يعمل بفرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الدار البيضاء، مساء اليوم الخميس، ...