fbpx
الرئيسية / دولي / الجزائر تستدعي سفير فرنسا بعد نشر قيادة أركان الجيش علم القبايل و عاصمتها تيزي وزو

الجزائر تستدعي سفير فرنسا بعد نشر قيادة أركان الجيش علم القبايل و عاصمتها تيزي وزو

نشرت صحيفة “لوبنيون” الفرنسية أن وزارة الخارجية الجزائرية  قامت باستدعاء السفير الفرنسي  كزافييه دريانكور M. Xavier Driencourtعلى خلفية صورة  تتضمن العلم الامازيغي تم نشرها على الحساب الرسمي  لقيادة أركان الجيش الفرنسي على موقع تويتر والفيس بوك، قبل أن يسارع لحذفها  بعد الغضب الذي أثارته لدى خصوم الامازيغية في الجزائر، لكن السلطات الجزائرية أصرت كما يبدو على تسجيل موقف بشأن هذا الامر والذي إعتبرته ” تصرف غير مقبول ويمس بالسيادة والوحدة الوطنية” حسب زعمها  فقامت بإستدعاء السفير الفرنسي المعتمد لديها للاحتجاج …..
وقد تضمنت الصورة  التي استفزت السلطات الجزائرية اكثر (انظر اسفله)  جندي فرنسي وهو  يقوم بتثبيت لوحة تحمل إشارة  الى طريق تتضمن اسم الجزائر وعلمها، وأضيف اليها العلم الأمازيغي واسم مدينة تيزي وزو ومنطقة القبائل، وكأن الأمر يتعلق بكيانين مختلفين أو مستقلين عن بعضهما البعض حسب السلطات الجزائرية، وقد أثار الموضوع ردود فعل غاضبة، خاصة قي ظل تصاعد شعور معاد لفرنسا بالجزائر، ومعبر عنه في مواقع التواصل، زاد بشكل واضح منذ بداية الحراك الشعبي…

الصورة التي نشرها الحساب الرسمي  لقيادة أركان الجيش الفرنسي على موقع تويتر قبل حذفها:

العلم الامازيغي والفرنسي والجزائري drapeau amazigh france alger

وفي وقت سابق قالت صحيفة “الشروق الجزائرية” إن” قيادة أركان الجيوش الفرنسية سحبت من صفحتها الخاصة على “تويتر” الصورة المستفزة للجزائر ولمنطقة القبائل التي كانت غردت بها بتاريخ السابع والعشرين من شهر أبريل الماضي، في موقف فاجأ الكثير من المراقبين لكنه لم يفاجئ من يعرف الحقد الفرنسي على الجزائر والجزائريين” حسب قولها.

وهي نفس الصورة التي تم  نشرها  أيضا على الفيس بوك  بالحساب الرسمي  لقيادة أركان الجيوش الفرنسية ربما لتزامن الحسابين آليا …

وذكرت الصحيفة أنه “بعد أن تناقلت مختلف المواقع الصورة اضطرت قيادة أركان الجيوش الفرنسية إلى حذف تلك الصورة، من صفحتها على تويتر، كما تدخلت لدى مسؤولي مؤسسة “غوغل” لسحبها حتى من التداول العام، وهو ما بات من المستحيل العثور عليها في الصفحة الرسمية للجيش الفرنسي، او في محرك البحث العالمي “غوغل”.

وهذا الموقف يكشف بوضوع تناقض و ازدواجية معاير السلطات الجزائرية التي  تسعى  لانفصال الصحراء عن المغرب بدعمها  تأسيس كيان  يسمى  “الجمهورية العربية الصحراوية”، في حين تستفزها مجرد صورة بدعوى انها تمس سيادتها الوطنية  !!!.

شاركها:

 

شاهد أيضاً

تسجيل أول حالة للإصابة بكورونا لمرة ثانية بعد الشفاء

تسجيل أول حالة للإصابة بكورونا لمرة ثانية بعد الشفاء

    سجلت أول حالة موثقة للإصابة بفيروس كورونا لمرة ثانية بعد الشفاء منه في ...