الرئيسية / حوادث ومحاكم / توقيف 11 شخصا للاشتباه في تورطهم في اعتياد ممارسة الإجهاض غير المشروع والتغرير بقاصر والخيانة الزوجية والمشاركة فيها

توقيف 11 شخصا للاشتباه في تورطهم في اعتياد ممارسة الإجهاض غير المشروع والتغرير بقاصر والخيانة الزوجية والمشاركة فيها

 

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، زوال اليوم الثلاثاء 23 يونيو، من توقيف أحد عشر شخصا، من بينهم طبيب وأربع ممرضات وستة زبناء، إحداهم فتاة قاصر تبلغ من العمر 17 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في اعتياد ممارسة الإجهاض غير المشروع والتغرير بقاصر والخيانة الزوجية والمشاركة فيها.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن ولاية أمن مراكش كانت قد توصلت بشكايات حول نشاط مصحة طبية تنشط في الإجهاض غير المشروع، وهو ما استدعى إشعار النيابة العامة بهذه الجرائم المفترضة وفتح بحث تمهيدي في موضوعها.
وأشار المصدر نفسه إلى أن هذا التدخل الأمني مكن من توقيف الطبيب مالك المصحة، البالغ من العمر 77 سنة، رفقة أربع ممرضات وسيدتين سبق لهما إجراء عمليات جراحية للإجهاض السري بنفس المصحة.
كما تم توقيف فتاة قاصر وشخص تربطها به علاقة غير شرعية وسيدة من معارفها، وكذا سيدة أخرى حامل كانوا بصدد إجراء التحاليل للخضوع لعملية إجهاض جراحي مماثلة.
وختم المصدر بأنه تم الاحتفاظ بثمانية من بين الموقوفين رهن تدبير الحراسة النظرية والمراقبة الشرطية بالنسبة للقاصر، فيما تم إخضاع مريضتين للبحث التمهيدي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك في أفق الكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

شاركها:

شاهد أيضاً

الدار البيضاء.. شرطي يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتحييد خطر جانحين عرضا ثلاثة شرطيين لاعتداء جسدي (بلاغ DGSN)  الخميس, 21 يناير, 2021  و م ع – اضطر مفتش شرطة يعمل بفرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الدار البيضاء، مساء اليوم الخميس، لاستخدام سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء، وذلك لتحييد الخطر الصادر عن جانحين من ذوي السوابق القضائية العديدة عرضا ثلاثة شرطيين لاعتداء جسدي وهددا أمن وسلامة المواطنين. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دوريات الشرطة وفرقة مكافحة العصابات كانت قد تدخلت بحي التشارك بمنطقة البرنوصي بالدار البيضاء لتوقيف المشتبه فيه الرئيسي الذي كان في حالة اندفاع قوية وهدد سلامة الأشخاص والممتلكات بواسطة السلاح الأبيض وقنينة غاز، كما ألحق خسائر مادية بمحلات تجارية بمشاركة الشخص الثاني المعروف بدوره بسوابقه القضائية. وأضاف المصدر ذاته أن المشتبه فيه الرئيسي أبدى مقاومة عنيفة باستعمال أداة حديدية راضة وقنينة غاز، بينما كان مشاركه يمكنه من أكواب وقنينات زجاجية لاستهداف عناصر الشرطة، مما تسبب في إصابة ثلاثة موظفين للشرطة بجروح في الرأس والكتف والساعد، الأمر الذي اضطر أحد عناصر فرقة مكافحة العصابات لإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء لصد الاعتداء وضبط المشتبه فيهما. وقد تم، حسب البلاغ، نقل الشرطيين الثلاثة المصابين للمستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية، بينما تم إيداع المشتبه فيهما معا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

الدار البيضاء.. شرطي يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتحييد خطر جانحين عرضا ثلاثة شرطيين لاعتداء جسدي

  اضطر مفتش شرطة يعمل بفرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الدار البيضاء، مساء اليوم الخميس، ...