fbpx
الرئيسية / حوادث ومحاكم / مصاب بكورونا يفارق الحياة أمام كاميرا القناة الثانية

مصاب بكورونا يفارق الحياة أمام كاميرا القناة الثانية

 

توفي شاب مصاب بفيروس كورونا المستجد، يبلغ من العمر 25 سنة صباح اليوم الاثنين، بمدينة فاس.

وكشف تقرير للقناة الثانية، أن الشاب ، لفظ أنفاسه الأخيرة أمام كاميرا طاقم القناة، بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس، حيث كان يرقد فيه من أجل تلقي العلاج جراء إصابته بفيروس كورونا.

ووفق المصدر ذاته، فإن الشاب المتوفي يعتبر ثالث مصاب بفيروس كورونا يفارق الحياة متأثرا بمضاعفات الفيروس، ما بين ليلة أمس الأحد وصباح اليوم الإثنين، مشيرا إلى أن هناك 10 أشخاص يرقدون في قسم الإنعاش داخل ذات المستشفى في حالة حرجة بين الحياة والموت.

 

شاركها:

 

شاهد أيضاً

الأمن يتفاعل مع صور لشخص يحمل ضمادات مشفوعة بتعليقات تزعم بأنه تعرض للضرب والجرح وهتك العرض

الأمن يتفاعل مع صور لشخص يحمل ضمادات مشفوعة بتعليقات تزعم بأنه تعرض للضرب والجرح وهتك العرض

  تفاعلت ولاية أمن سطات، بسرعة وجدية كبيرة، مع صور تداولها مستعملو تطبيقات التراسل الفوري ...