الرئيسية / حوادث ومحاكم / تهم جديدة قد تقود رشيد العلالي للسجن

تهم جديدة قد تقود رشيد العلالي للسجن

 

أحالت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة، مساء أمس الأربعاء، ملف المنشط التلفزيوني رشيد العلالي على أنظار النيابة العامة بالمدينة، والتي ستقرر في الملف المتعلق بمحضر معاينة المخالفات لأحكام المرسوم بقانون رقم 2.20.292 المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية.

واستخلصت عناصر الشرطة القضائية، التابعة لولاية أمن طنجة، مبلغ الغرامة التصالحية الجزافية، وقدرها 300 درهم، أدّاها رشيد العلالي نقدا، وفقا لمصادرنا، وتسلم من أجلها توصيلا خاصا من ضابط الشرطة القضائية، الذي تولى الاستماع إليه بخصوص قضية ارتكابه لمخالفة عدم وضع الكمّامة الواقية بشاطئ أشقار، غرب طنجة.وكشفت مصادر خاصة، أن الكلمة الأخيرة تعود للنيابة العامة بمدينة طنجة، التي ستقرر في باقي المخالفات ذات الصلة بحالة الطوارئ الصحية، والتي ارتكبها مقدّم البرنامج الشهير “رشيد شو”، وهي  خرق حالة الطوارئ الصحية المفروضة على مدينة طنجة، باعتبارها مصنفة ضمن المنطقة الثانية حسب وزارة الداخلية، واستعمال الشاطئ المحظور بموجب قرار من السلطات، وهي مخالفات جنحية تتراوح عقوبتها الحبسية ما بين شهر واحد وثلاثة أشهر نافذة، أو الحكم بأداء غرامة مالية تتراوح قيمتها ما بين 300 درهم و1300 درهم.

وبموجب قانون حالة الطوارئ الصحية، فيعاقب كل شخص يخالف الأوامر والقرارات الصادرة عن السلطات العمومية بهذا الشأن بالحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر، وبغرامة تتراوح ما بين 300 و1300 درهم مغربي أو بإحدى هاتين العقوبتين، وذلك دون الإخلال بالعقوبة الجنائية الأشد.

وكان رشيد العلالي قد وضع صورة على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” وهو يقوم بالتجول قرب شاطئ أشقار، الذي صدر قرار منع السباحة به منذ أسابيع، للحد من انتشار فيروس كورونا، ممتطيا حصانا وبرفقة أصدقائه، ما جر عليه انتقادات لاذعة انتهت بقيام ضباط الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة بإنجاز محضر استماع له أحيل على النيابة العامة بالمدينة.

شاركها:

شاهد أيضاً

الدار البيضاء.. شرطي يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتحييد خطر جانحين عرضا ثلاثة شرطيين لاعتداء جسدي (بلاغ DGSN)  الخميس, 21 يناير, 2021  و م ع – اضطر مفتش شرطة يعمل بفرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الدار البيضاء، مساء اليوم الخميس، لاستخدام سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء، وذلك لتحييد الخطر الصادر عن جانحين من ذوي السوابق القضائية العديدة عرضا ثلاثة شرطيين لاعتداء جسدي وهددا أمن وسلامة المواطنين. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دوريات الشرطة وفرقة مكافحة العصابات كانت قد تدخلت بحي التشارك بمنطقة البرنوصي بالدار البيضاء لتوقيف المشتبه فيه الرئيسي الذي كان في حالة اندفاع قوية وهدد سلامة الأشخاص والممتلكات بواسطة السلاح الأبيض وقنينة غاز، كما ألحق خسائر مادية بمحلات تجارية بمشاركة الشخص الثاني المعروف بدوره بسوابقه القضائية. وأضاف المصدر ذاته أن المشتبه فيه الرئيسي أبدى مقاومة عنيفة باستعمال أداة حديدية راضة وقنينة غاز، بينما كان مشاركه يمكنه من أكواب وقنينات زجاجية لاستهداف عناصر الشرطة، مما تسبب في إصابة ثلاثة موظفين للشرطة بجروح في الرأس والكتف والساعد، الأمر الذي اضطر أحد عناصر فرقة مكافحة العصابات لإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء لصد الاعتداء وضبط المشتبه فيهما. وقد تم، حسب البلاغ، نقل الشرطيين الثلاثة المصابين للمستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية، بينما تم إيداع المشتبه فيهما معا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

الدار البيضاء.. شرطي يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتحييد خطر جانحين عرضا ثلاثة شرطيين لاعتداء جسدي

  اضطر مفتش شرطة يعمل بفرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الدار البيضاء، مساء اليوم الخميس، ...