الرئيسية / دولي / التأييد العربي للمغرب في سيادته على صحرائه تدفع النظام العجوز للإنسحاب من الجامعة العربية

التأييد العربي للمغرب في سيادته على صحرائه تدفع النظام العجوز للإنسحاب من الجامعة العربية

 

بعد عزلها دبلوماسياً، وتأييد التدخل الناجح للقوات المسلحة الملكية المغربية، لتطهير المعبر الحدودي الكركرات، من شرذمة التنظيم الانفصالي “البوليساريو”، يدرس النظام العسكري الجزائري، امكانية تجميد عضويته في جامعة الدول العربية.

النظام العسكري الجزائري تفاجأ من ردة الفعل المغربية التي جاءت حاسمة حازمة بعد طول نفس، كما فُجِعُ برياح التأييد العربي التي هبت على الخصوص من منطقة الخليج، إذ انكشف له أنه يغرد منفردا عن الأشقاء ووحده من يدعم الانفصاليين من أجل مآرب لم تعد تخفى على أي كان.

ونقل موقع  “Maghreb Intelligence“، الناطق بالفرنسية، عن مصادر وصفها بمصادر جزائرية جيدة الاطلاع، أن النظام الجزائري يدرس “إعلان تجميد عضويتها في جامعة الدول العربية، حيث يرى النظام العسكري أن هذا “التنظيم العربي ذا فائدة كبيرة له!”.

كذلك، لفتت النشرة الانتباه إلى العديد من المقالات التي نشرتها وسائل إعلام تعد ناطقة للجهات المتحكمة بدواليب الحكم في الجزائر، تفيد بأن الجزائر اعتبرت تأييد الدول العربية للمغرب حين دفاعه عن حوزة أراضيه وتطهيرها من المرتزقة، مدعاة لحدوث “قطيعة” مع المؤيدين خاصة منها الملكيات في الخليج العربي.

وذهب هذا الأمر بيومية الوطن المقربة من العسكر، إلى إثارة إمكانية مراجعة الجزائر لعلاقاتها الاقتصادية والبلدان العربية، خاصة مع الإمارات العربية المتحدة التي أبدت دعم غير مشروط للمملكة والتي عمقت جراح الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، والجنرال السعيد الشنقريحة بفتحها قنصلية في مدينة العيون بالصحراء المغربية قبل أيام قليلة.

وأحالت الصحيفة على أن الإمارات العربية المتحدة، التي جانبت أهواء الجزائر وانتصرت لصوت العقل والحكمة، تملك العديد من الاستثمارات في الجزائر خاصة في قطاع صناعة الصلب وتدبير الموانيء وصناعة التبغ!

شاركها:

شاهد أيضاً

طبيب مارادونا محط تحقيق بشبهة القتل

طبيب مارادونا محط تحقيق بشبهة القتل

  يخضع طبيب أسطورة كرة القدم الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا، إلى التحقيق بتهمة القتل غير ...