الرئيسية / حوادث ومحاكم / هذه حقيقة الاعتداء على إمام مسجد “الحبوس” بالبيضاء

هذه حقيقة الاعتداء على إمام مسجد “الحبوس” بالبيضاء

 

تنفي ولاية أمن الدار البيضاء، بشكل قاطع، صحة الأخبار التي زعمت أن جانحا عرض إمام مسجد بحي “الحبوس” لاعتداء جسدي خلال أداء فريضة صلاة الجمعة.

وتنويرا للرأي العام، وتبديدا للمخاوف التي تسببت فيها الأخبار المتداولة للأمن الروحي للمصلين وعموم المواطنين، تؤكد ولاية أمن الدار البيضاء أن شخصا يعاني من خلل عقلي مطبق دخل المسجد المذكور وألحق خسارة مادية بميكروفون المسجد، دون أن يتسبب في عرقلة حرية العبادة أو تهديد المصلين، حيث واصل الإمام الصلاة بعدما حضرت عناصر الدائرة الأمنية القريبة وأوقفت المعني بالأمر.

وقد فتحت مصالح الشرطة بمنطقة الفداء مرس السلطان بحثا قضائيا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حيث لم يثبت تسجيل أي اعتداء جسدي أو لفظي في حق الإمام ولا القيم على المسجد ولا المصلين، في وقت عاينت فيه عناصر الشرطة مظاهر بارزة للخلل العقلي على المعني بالأمر.

وقد تم إيداع المعني بالأمر بالمستشفى المحلي للأمراض العقلية والنفسية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

شاركها:

شاهد أيضاً

الدار البيضاء.. شرطي يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتحييد خطر جانحين عرضا ثلاثة شرطيين لاعتداء جسدي (بلاغ DGSN)  الخميس, 21 يناير, 2021  و م ع – اضطر مفتش شرطة يعمل بفرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الدار البيضاء، مساء اليوم الخميس، لاستخدام سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء، وذلك لتحييد الخطر الصادر عن جانحين من ذوي السوابق القضائية العديدة عرضا ثلاثة شرطيين لاعتداء جسدي وهددا أمن وسلامة المواطنين. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دوريات الشرطة وفرقة مكافحة العصابات كانت قد تدخلت بحي التشارك بمنطقة البرنوصي بالدار البيضاء لتوقيف المشتبه فيه الرئيسي الذي كان في حالة اندفاع قوية وهدد سلامة الأشخاص والممتلكات بواسطة السلاح الأبيض وقنينة غاز، كما ألحق خسائر مادية بمحلات تجارية بمشاركة الشخص الثاني المعروف بدوره بسوابقه القضائية. وأضاف المصدر ذاته أن المشتبه فيه الرئيسي أبدى مقاومة عنيفة باستعمال أداة حديدية راضة وقنينة غاز، بينما كان مشاركه يمكنه من أكواب وقنينات زجاجية لاستهداف عناصر الشرطة، مما تسبب في إصابة ثلاثة موظفين للشرطة بجروح في الرأس والكتف والساعد، الأمر الذي اضطر أحد عناصر فرقة مكافحة العصابات لإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء لصد الاعتداء وضبط المشتبه فيهما. وقد تم، حسب البلاغ، نقل الشرطيين الثلاثة المصابين للمستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية، بينما تم إيداع المشتبه فيهما معا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

الدار البيضاء.. شرطي يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتحييد خطر جانحين عرضا ثلاثة شرطيين لاعتداء جسدي

  اضطر مفتش شرطة يعمل بفرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الدار البيضاء، مساء اليوم الخميس، ...