الرئيسية / أهم الأخبار / تصرف بسيط من ضحية الإعتداء مكن من التعرف على المجرم ، لكن من سرب الخبر ؟

تصرف بسيط من ضحية الإعتداء مكن من التعرف على المجرم ، لكن من سرب الخبر ؟

انه تصرف قد يبدو بسيطا للغاية ، غير أنه أثبت فعاليته العالية في التوثيق لعملية السرقة / الحدث التي هزت الرأي العام المغربي منذ يومين خليا .

التصرف البسيط و الحكيم الذي قام به الضحية ، و هو سائق السيارة ، و الذي مكن السلطات الأمنية المعنية من التعرف و بالتالي القبض على المشتبه فيه الرئيسي ، بفضل المواطنين الذين لم يبخلوا أبدا بتشارك شريط الفيديو على مواقع التواصل الإجتماعية ، و صور المشتبه فيه الواضحة المعالم ، هو تثبيت كاميرا على الزجاج الأمامي للسيارة .

عند مشاهدتنا لشريط الفيديو الذي انتشر أولا و الذي يوثق للعملية منذ بدايتها ، نرى أن السائق قد ترجل من السيارة و بادر بالتنقل جهة الأمام منها حتى تتمكن الكاميرا من رصد عملية الإعتداء ، الخطة الذكية التي نجحت بالفعل ، بالنظر الى أن المشتبه فيه لم ينتبه الى أن عمليته الإجرامية توثق بالصوت و الصورة .

إنه رد الفعل الفوري للضحية الذي انتقل أمام الكاميرا ، و تفكيره القبلي بتركيبها لأنه فيما يبدو معتاد على حمل بعض المبالغ المالية معه ، لضرورة العمل .

يبقى تساؤل واحد يجب على المحققين طرحه ، و هو عن كون المجرم لم يطلب لا هاتف الضحية و لا حافظة النقود ، بل إنه أراد أخذ حقيبة الظهر ، لأنه يعلم باحتوائها على مبلغ مالي مهم . فمن سرب له الخبر من محيط أو معارف الضحية ؟؟؟

 

شاركها

شاهد أيضاً

أسرة تطالب بالتحقيق في رحيل ابنها بعد أخد الجلبة

أسرة تطالب بالتحقيق في رحيل ابنها بعد أخد الجلبة

شاركها