الرئيسية / حوادث ومحاكم / الأمن يفتح تحقيق بخصوص جريمة قتل إبن لأمه و حمل رأسها في أزقة البرنوصي

الأمن يفتح تحقيق بخصوص جريمة قتل إبن لأمه و حمل رأسها في أزقة البرنوصي

 

فتحت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، صباح اليوم الأربعاء 4 غشت الجاري، وذلك لتحديد ظروف وملابسات ارتكاب جريمة قتل في حق أحد الأصول.

وكانت مصالح الشرطة القضائية مدعومة بعناصر الشرطة العلمية والتقنية قد باشرت صباح اليوم الأربعاء إجراءات معاينة جثة الضحية البالغة من العمر 60 سنة، والتي تحمل آثار اعتداء باستعمال أداة حادة بمنزل العائلة بحي السلام بالدار البيضاء، في حين تشير المعطيات الأولية للبحث إلى الاشتباه في تورط ابن الضحية البالغ من العمر 32 سنة، وهو من ذوي السوابق القضائية ويعاني من اضطرابات عقلية، في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقد تم إيداع جثة الهالكة بمركز الطب الشرعي رهن إشارة التشريح الطبي، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف المشتبه فيه وإخضاعه للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

 

شاركها

شاهد أيضاً

من بينهم طبيبين.. توقيف 6 أشخاص بشبهة تزوير شواهد اختبارات الكشف عن فيروس كوفيد-19

من بينهم طبيبين.. توقيف 6 أشخاص بشبهة تزوير شواهد اختبارات الكشف عن فيروس كوفيد-19

  في إطار العمليات الأمنية الرامية للتصدي للتزوير في الوثائق الطبية وشواهد الاختبارات الخاصة بالكشف ...