الرئيسية / أهم الأخبار / بن مسيك: تقديم الحصيلة الأولى لتنزيل المشاريع المندمجة للرؤية الاستراتيجية

بن مسيك: تقديم الحصيلة الأولى لتنزيل المشاريع المندمجة للرؤية الاستراتيجية

 

نظمت المديرية الإقليميةلوزارة التربية الوطنية بابن امسيك لقاء تنسيقيا خاص بالحصيلة المرحلية  لتنزيل المشاريع المندمجة للرؤية الاستراتيجية 2030-2015  يوم الأربعاء الماضي، ترأسته المديرة الإقليميةلوزارة التربية الوطنية بمديرية بن امسيك لطيفةلاماليف وحضره جميع رؤساء المشاريع ( رؤساء المصالح بالمديرية ) ومديرات ومديرو المؤسسات التعليمية العمومية.

  وقد قدمت المديرة الإقليمية ورقة تعريفية بحافظة مشاريع الرؤية الاستراتيجية 2030-2015 والتي ترجمت إلى 16 مشروعا مندمجا استمد أهدافه  العامة من رافعات الرؤية الاستراتيجية للإصلاح بكل تناغم وتكامل والتي تنتظم في ثلاث مجالات:

1-      مجال الإنصاف وتكافؤ الفرص بـ 6 مشاريع؛

2-      مجال الارتقاء بجودة التربية والتكوين بـ 6 مشاريع؛

3-      مجال الحكامة والتعبئة بـ 4 مشاريع.

كما أكدت المديرة بالمستلزمات والتدابير التي يجب اعتمادها ميدانيا لضمان كسب رهان الإصلاح، مشيرة إلى مستلزم التواصل الفعال والجدي من أجل إنجاح تنزيل مشاريع الإصلاح، وحثت على العمل على التعبئة بدء بالمدرسين والأطر الإدارية من أجل التمثل السليم لمضامين الإصلاح والتعريف والتفاعل والانخراط الجاد مع المبادرات والجهود المبذولة على كافة المستويات واعتماد كل الوسائل التواصلية المتاحة من أجل  تحصين مسار الإصلاح، كما دعت السيدة المديرة الإقليمية الحضور إلى الاستحضار الإرادي لموجبات الضمير المهنيواعتمادربط الواجبات بالحقوق والالتزام الدقيق بالواجبات المهنية وتطبيق المساطر القانونية.

وقدم رؤساء المشاريع برنامج العمل المميزن لكل المشاريع المندمجة الذي تم تسطيره من طرف المديرية الإقليمية للسنة المالية 2017 وحددت فيه الأولويات اعتمادا على مضامين الرؤية الاستراتيجية المرتبطة بالمدى القريب .

وفي الختام، أكدت المديرة على الدور الأساسي المنوط بالمديرات والمديرين في إنجاح تنزيل الرؤية من خلال انخراطهم في كل المشاريع الإصلاحية، ودعت الجميع إلى عقد لقاءات تواصلية حول خارطة الطريق الاستراتيجية لتنزيل المشاريع المندمجة مع كل الفاعلين التربويين مجددة الثقة في قدراتهم التربوية والإدارية والتي ستسهم لا محالة في إنجاح الإصلاح التربوي وكسب الرهان المتعاقد عليه.

شاركها

شاهد أيضاً

أمريكا تصفع اسبانيا وتقف بجانب المغرب

أمريكا تصفع اسبانيا وتقف بجانب المغرب

  شاركها