الرئيسية / أهم الأخبار / من يؤشر على مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة مقاطعات بن امسيك…؟؟؟

من يؤشر على مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة مقاطعات بن امسيك…؟؟؟

 

 

تعتبر المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مجالا لدعم المشاريع التي تقدمها جمعيات المجتمع المدني بهدف المساهمة في تنمية وتحسين والنهوض بالمواطن على المستوى المحلي ، وجعل المجال الترابي يرقى إلى طموح السياسة الوطنية التي يسير عليها المغرب ، وهذا هو اﻷساس من وجودها  ، وقد أكد مبدعها الملك محمد السادس سنة 2005 على أن هذه المبادرة جاءت لمحاربة اﻹقصاء اﻹجتماعي وتحسين دخل الفئات الهشة والمعوزة ، والنهوض بالبنيات التحية وتقريب الفضاءات من المواطن المغربي ، وتمويل ودعم البرامج التأطيرية والتوعوية والتحسيسية والثقافية وتجويد المكتسبات لدى الشباب والنساء  واﻷطفال ، وتسخير جميع المجهودات لفتح باب الحوار والتواصل مع جمعيات المجتمع المدني المحلي لكي تكون قريبة من المواطن وتلبية حاجياته اﻷساسية .

هذا ما أكده دستور 2011 خصوصا في الفصل 20 الذي يعطي للمواطن الحق في الحياة ، هذا الحق إذا أسقطناه على المستوى المحلي سنجد بأن للمواطن تحت تأطير جمعيات المجتمع المدني له عدة حقوق محروم منها تتجلى في ضعف دعم برامج التوعية والتحسيس والتأطير والترفيه ..، غياب فضاءات للمجتمع المدني بأحياء ” السالمية 1 و2 ، حي النصر 1 و2 ، حي الوحدة 1 و2 ، إقامات ديار السالمية 1 و2 ، حي الهدى ، إقامات البستان ، حي العلو …” ، تفويت بعض المقرات الخاصة بمشاريع الجمعيات إما لقطاعات معينة أو لجمعيات خارج تراب عمالة بن امسيك ” مركز النصر ” ، توقف عدة مشاريع كبرى برمجة في المبادرة الوطنية ولم ترى النور ” مدرجات ملعب سباتة ‘ بامحمد ‘ ،  المسبح الشبه الأولمبي والمسرح والمستشفى  بالسالمية ” ، باﻹضافة إلى استفادة جمعيات معينة من أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية سواء على المستوى المحلي أو اﻹقليمي .

جمعيات المجتمع المدني بتراب عمالة مقاطعات بن امسيك بصفة عامة وبمقاطعة سباتة بصفة خاصة جد مستائة من الكيفية التي ينهجها قسم العمل اﻹجتماعي بنفس العمالة مع المشاريع المقدمة من طرف الجمعيات برسم سنة 2016 ، هذا ما يفسر  بالنسبة لرفض قرابة 30 مشروع في اللجنة اﻹقليمية  علما أنه تم قبولها في اللجنة المحلية الخاصة باﻹقصاء اﻹجتماعي  ، وأيضا طريقة توزيع الدعم المالي الكبير بالنسبة ل 18 جمعية قدمت طلبها في إطار البرنامج اﻷفقي ، علامات إستفهام كبيرة تطرح بمقاطعة سباتة من طرف الساكنة والجمعيات أبرزها : من يؤشر على قبول ملفات دعم مشارع الجمعيات ؟ هل السيدة خديجة بن الشويخ عامل عمالة مقاطعات بن امسيك ؟ أم السيد حسني عبد القادر رئيس قسم العمل اﻹجتماعي بنفس العمالة ؟ لماذا تم رفض مشاريع قرابة 30 جمعية في اللجنة اﻹقليمية ، وهي نفس المشاريع التي تم قبولها من طرف اللجنة المحلية ؟ لماذا السيدة عامل عمالة بن امسيك لا تفتح باب الحوار مع جمعيات المجتمع المدني ، وهي التي لها حنكة إدارية كبيرة ؟

يتبع…

شاركها:

شاهد أيضاً

خرجت من الروض وما رجعاتش في زاكورة

خرجت من الروض وما رجعاتش في زاكورة

شاركها:Facebook Share on: WhatsApp