الرئيسية / أهم الأخبار / فاجعة سباتة.. المعاناة لم تنتهي بعد+ صور

فاجعة سباتة.. المعاناة لم تنتهي بعد+ صور

 

مازال مسلسل التشرد و المعاناة لم ينتهي بعد بالنسبة لساكنة المنزل المجاور لعمارة سباتة المنهارة التي عرفت إعلاميا بفاجعة سباتة حيث مازال قاطنوا المنزل المتاخم للعمارة “إزنهاور” بلا مأوى وعرضة للتشرد و الضياع ،فمنذ وقوع هذه الفاجعة الأليمة التي راح ضحيتها 4 قتلى و ما يزيد عن 20 جريحا بعضهم تعرض لعاهات مستديمة ، وإلى حدود كتابة هذه السطور وهم بلا مأوى،و لم تسوى وضعيتهم ولم تتدخل السلطات المعنية و الجهات المختصة لتوفير سكن لهم ووضع حد لمعضلتهم ريثما يتم البث في قضيتهم .

ووفق ما أفاد به أحد سكان المنزل المذكور ،فقد راسلو السيدة عامل عمالة مقاطعات بن مسيك سيدي عثمان أكثر من مرة من أجل لقائها لطرح مشكلتهم عليها لكن بلا جدوى .

وعكس ما تم تداوله من أخبار بخصوص حصولهم على تعويضات ، فإن قاطني المنزل المتاخم للعمارة المنهارة ، لم يتلقوا أي تعويض وذلك حسب ما أفاد به أحد السكان  حيث نفى بشكل قاطع هذا الأمر قائلا :” منذ حدوث هذه الكارثة لم يسأل أي مسؤول عن حالنا طرقنا كل الأبواب لكن بلا جدوى … لم نحصل لا على تعويض ولا على سكن ، وكل ما تم تداوله بهذا الخصوص عار تماما من الصحة …”

وحري بالبيان أن المنزل المتاخم لعمارة ” الطاشرون إزنهاور” المتهم الرئيسي في القضية الذي حكم عليه ابتدائيا ب 5 سنوات سجنا ، صدر بخصوصه قرار بالهدم الكلي بناء على الخبرة التي أجراها المختبر العمومي للتجارب و الدراسات وقد تم تنفيذ القرار و هدم المنزل بشكل تام منذ ما يقارب الخمسة أشهر.

شاركها

شاهد أيضاً

المجلس الوزاري يصادق على تخفيف الضريبة على دخل الفئات المتوسطة وإحكام تحصيل الجبايات

المجلس الوزاري يصادق على تخفيف الضريبة على دخل الفئات المتوسطة وإحكام تحصيل الجبايات

  زفت التوجهات الكبرى لقانون مالية سنة 2023 البشرى للأجراء والمتقاعدين من الطبقة المتوسطة، حيث ...