fbpx
الرئيسية / وطني / البوليساريو تطلق النار على عدد من مقاتليها انشقّوا عليها وكانوا فارّين إلى أرض الوطن

البوليساريو تطلق النار على عدد من مقاتليها انشقّوا عليها وكانوا فارّين إلى أرض الوطن

 

في ما يبدو أنه مسلسل من الفرار من جحيم تندوف التابع لعصابة البوليساريو والعسكر الجزائري، اضطرت ميليشيا البوليساريو إلى إطلاق النار على عربة كانت تقل منشقين منهم حاولوا الفرار إلى أرض الوطن المغرب على متن آليتهم العسكرية   

ووفق مصادر “الجزائر تايمز”، فإن جبهة البوليساريو عمدت إلى إطلاق النار على مجموعة من المقاتلين انشقوا عن عصابة البوليساريو وكانوا يحاولون الهروب بعربة نحو ناحية الجدار المغربي، حيث يرابط الجيش المغربي.

وأسفرت العملية عن مقتل قائد عملية الفرار المسمى السالك الحراري حيث تعرض لجروح خطيرة، جراء وابل الرصاص الذي أطلقته سيارات رباعية الدفع تابعة لمرتزقة البوليساريو.

وأضافت المصادر، أن المقاتلين حاولوا الدفاع عن أنفسهم، بإطلاق عدة رصاصات صوب سيارات جيش البوليساريو، وذلك بمنطقة اغوينيت على مقربة من الجدار الأمني العازل، ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لتنتهي العملية باستسلاهم.

وكتب محرر الخبر أنه ليس دورنا اليوم الإجابة عن التساؤلات أو وضع الاستفهام، بل كل ما نسعى إليه هو فهم هذا السلوك الشاذ للقيادة تجاه أبناء الشعب الصحراوي، إذا كانت في رواية قديمة تقول بأن امرأة دخلت النار لأنها احتجزت هرة ومنعتها من السعي في الأرض بحثا عن رزقها، فمن حقنا التساؤل أين سيذهب قادتنا الذين يحتجزون أرزاق شعب بأكمله، ويمنعون عنه أسباب العيش بكرامة، ويصرون على رؤيته مذلولا مكسورا يجر أسماله. ومن بين الشعب الصحراوي من يقول متهكما.. إن القادة سيذهبون إلى الجنة لأنهم يمتلكون مصاريف الحج.. لهذا لا يهمهم ما يحصل للبطون الجائعة في المخيمات ولا ترف جفونهم إذا قطعوا أرزاق من آمن في الأمس بهم.. أمّا أنا فأقول .. الله الله في قيادة لا تخاف الله في الشعب.

شاركها:

 

شاهد أيضاً

إلزامية مراجعة البوابة الإلكترونية للحصول على موعد مسبق لإنجاز أو تجديد البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية

إلزامية مراجعة البوابة الإلكترونية للحصول على موعد مسبق لإنجاز أو تجديد البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية

  أكدت المديرية العامة للأمن الوطني أن على المواطنات والمواطنين الراغبين في إنجاز أو تجديد ...