fbpx
الرئيسية / رياضة / الوداد يعود إلى “الطاس” للترافع في قضيتي اللاعبين ديارا وسيسوكو

الوداد يعود إلى “الطاس” للترافع في قضيتي اللاعبين ديارا وسيسوكو

 

برمجت محكمة التحكيم الرياضية الدولية “طاس”، جلسة استماع، بتاريخ 31 يوليوز، من أجل النظر في قضية نزاع نادي الوداد الرياضي لكرة القدم ولاعبه المالي السابق سليمان ديارا، الأخير الذي وقع عقدا احترافيا مع نادي أويبست المجري، بعدما غادر القلعة “الحمراء” سنة 2015.

وبالرغم من مرور خمس سنوات عن واقعة مغادرة ديارا لمعسكر فريق الوداد، إلا أن الأخير ظل متشبثا بالدفاع عن مصالحه، لاسيما وأن اللاعب وقع مع الفريق “الأحمر” عقدا يمتد لأربع مواسم، إلا أن ارتباطه بالنادي المجري “اف سي أوبيست” فجر قضية خلاف بين الأطراف الثلاثة، بلغ صداها إلى ردهات محكمة التحكيم الرياضي في سويسرا، بعد أن حكم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لصالح اللاعب المالي.

وكان ديارا، قد سئم من الوضعية التي يعيشها رفقة الوداد، مطالبا حينها بالتوصل بمستحقاته المالية، مما دفعه إلى مغادرة المعسكر الإعدادي الذي أقيم في لشبونة البرتغالية، يوليوز من سنة 2015، بقيادة المدرب الويلزي جون توشاك، في الوقت الذي ردت إدارة الوداد، برئاسة سعيد الناصيري، أن انضمام اللاعب لأي فريق آخر “غير قانوني” نظرا للعقد الذي يربطه بالفريق “الأحمر” والشرط الجزائي الذي يصل إلى مليون أورو، على حد تعبير المسؤول الأول بمركب “محمد بنجلون”، خلال ندوة صحافية عقدها بالمنسابة.

في سياق مرتبط، ينتظر الوداد ملف آخر من الملفات الشائكة داخل المحكمة السويسرية، من خلال جلسة مواجهة مرتقبة، بين النادي “الأحمر” ومهاجمه المالي السابق سليمان سيسوكو، في ثالث شتنبر المقبل، الأخير الذي يطالب بمستحقاته المالية العالقة في ذمة النادي “الأحمر”، والتي ارتفعت إلى أزيد من 180 مليون سنتيم، بعد اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية.

وإن كان الوداد، مقبلا على دخول المواجهة، ومعه حكم ابتدائي يصب في مصلحته، فإن دفاع سيسوكو يطعن في مصداقية الوثائق التي أدلى بها النادي “الأحمر”، أمام لجنة نزاعات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والتي تفيد بتنازل الدولي المالي عن مستحقاته.

في تواصل مع مصدر مقرب من دفاع اللاعب المالي، أكد الأخير لموقع “الصحيفة”، إن الموازين اختلت بعد تكليف الـ TAS لخبيرة فرنسية من أجل النظر في الوثائق المقدمة سلفا، حي اعتبرت الأخيرة أن بصمة سيسوكو على وثيقة التنازل المقدمة ابتدائيا “مزورة”، مما جعل الهيئة السويسرية تستدعي الأطراف إلى جلسة مواجهة.

وكانت جلسة نزاع سيسوكو والوداد، أمام الـ TAS، مبرمجة في تاسع يوليوز المقبل، إلا أن هيئة دفاع النادي “الأحمر” تطالب بتأجيلها إلى غاية شتنبر المقبل، بسبب الظروف الراهنة وتعليق الرحلات الجوية، بسبب تداعيات جائحة “كورونا”، مما يعيق إقامة الجلسات داخل ردهات المحكمة الرياضية.

في سياق متصل، يعتبر النادي المغربي من أكثر الأندية التي تملك قضايا متنازع عنها داخل الـ TAS، بأزيد من ست ملفات في ظرف سنة واحدة، أبرزها ما يعرف بقضية “القرن” في تاريخ النزاعات الرياضية، تجمع بين أطراف مباراة نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، في نسختها الماضية، ممثلين في ناديي الوداد الرياضي والترجي التونسي والكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، حيث استغرقت أزيد من سنة كاملة وينتظر البث النهائي بشأنها قريبا.

شاركها:

 

شاهد أيضاً

إستنفار بالرجاء بعد إصابة إدارية بفيروس ” كورونا”

إستنفار بالرجاء بعد إصابة إدارية بفيروس ” كورونا”

  بعد أن عاشت إدارة الرجاء البيضاوي رعبا كبيرا بسبب إصابة إدارية بفيروس كورونا، جاءت ...