الرئيسية / وطني / تسجيل درجات حرارة قصوى مطلقة مابين الجمعة والأحد بالمغرب

تسجيل درجات حرارة قصوى مطلقة مابين الجمعة والأحد بالمغرب

 

 

أفادت المديرية العامة للأرصاد الجوية، بأن الحالة الجوية العامة تميزت ما بين الجمعة والأحد الماضيين بموجة حر شديدة همت معظم أرجاء المملكة، مع تسجيل درجات حرارة قصوى مطلقة.

 

وأوضحت المديرية، في بلاغ لها الإثنين، أن هذا الجو الشديد الحرارة والمعروف بظاهرة “الشرقي” يعزى إلى صعود كتل هوائية حارة وجافة قادمة من الصحراء الكبرى نحو المملكة، مما تسبب في ارتفاع شديد في درجات الحرارة، حيث تجاوز المعدل الشهري ب 5 إلى غاية 12 درجة، خاصة يوم السبت الماضي الذي يعتبر اليوم الأكثر حرا ، حيت سجلت فيه درجات حرارة قياسية واستثنائية في بعض المناطق لم تسجل من قبل.

وأشارت إلى أنه تم تجاوز درجات الحرارة القصوى المطلقة ببعض المناطق، حيت سجلت يوم الجمعة 9 يوليوز :

– 8ر36 درجة بإفران كحرارة قصوى مطلقة بدل 4ر36 درجة سجلت في 16 يوليوز 2012 ،

– 1ر46 درجة بخريبكة كحرارة قصوى مطلقة بدل 5ر44 درجة سجلت في 7 يوليوز 2020.

* يوم السبت 10 يوليوز :

– 6ر49 درجة مئوية بسيدي سليمان كحرارة قصوى مطلقة بدل 49 درجة مئوية سجلت في 23 يوليوز 1995 ،

– 8ر47 درجة ببني ملال كحرارة قصوى مطلقة بدل 1ر46 درجة سجلت في 12 يوليوز 2017 ،

– 8ر46 درجة بمكناس كحرارة قصوى مطلقة بدل 2ر46 درجة سجلت في 9 غشت 1925 ،

– 7ر46 درجة بسطات كحرارة قصوى مطلقة بدل 1ر46 درجة سجلت في 7 يوليوز 2020 ،

– 4ر46 درجة بالعرائش كحرارة قصوى مطلقة بدل 4ر45 درجة سجلت في 19 يوليوز 2020 ،

– 7ر46 درجة بفاس كحرارة قصوى مطلقة بدل 7ر44 درجة سجلت في 21 يوليوز 2009 .

 

* يوم الأحد 11 يوليوز :

– 3ر47 درجة بوجدة كحرارة قصوى مطلقة بدل 2ر46 درجة سجلت في 31 يوليوز 2001 ،

– 2ر46 درجة بتاوريرت كحرارة قصوى مطلقة بدل 46 درجة سجلت في 23 يوليوز 2001 .

وأفادت المديرية العامة للأرصاد الجوية بأنه من المرتقب أن تعرف درجات الحرارة انخفاضا بالشمال يومي الثلاثاء والأربعاء، في حين يستمر الطقس الحار بوسط وجنوب وجنوب شرق المملكة طيلة هذا الأسبوع.

شاركها

شاهد أيضاً

وزارة التربية الوطنية تعيد برمجة العطل السنوية والامتحانات وتمديد الموسم الدراسي إلى غاية يوليوز

وزارة التربية الوطنية تعيد برمجة العطل السنوية والامتحانات وتمديد الموسم الدراسي إلى غاية يوليوز

    عقد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق ...