الرئيسية / سياحة و صور / منارة العنق

منارة العنق

 

منارة منارة العنق (بالفرنسية: Phare d’El Hank) هي منارة على رأس العنق، على الساحل الغربي لمدينة الدار البيضاء المغربية.

يديرها القطاع الموانئي والبحري لوزارة التجهيز والنقل والسوقيات والماء. سُمّيت المنارة بهذا الاسم نسبة إلى حيّ العنق الذي يحتويها، وللمنارة إطلالة مذهلة على المحيط الأطلسي، وهي أحد أهم المعالم في الدار البيضاء.

 

 

مكانها

توجد منارة العنق في شاطئ عين الدياب حيث تقف شامخة بين مسجد الحين الثاني وشاطئ كورنيش عين الدياب. المنارة تستقطب الزوار حيث تظهر من اماكن بعيدة بالمدينة وتعتبر واحدة من نقاط الجذب السياحي بمدينة الدار البيضاء الكبرى.

منارة العنق تبعد عن مسجد السحن الثاني بحوالي كيلومتر ونصف وبحوالي اربعة كيلومترات من ميناء الدار البيضاء الرئيسي. يبلغ طول المنارة 161 مترا ويرجع تاريخها الى سنة 1919 بالرغم من وجود محطة لمراقبة البحر منذ سنة 1905 وهي لا زالت تقوم بنشاطها البحري.

 

 

تاريخ

هذه المنارة، التي تحمل اسم الرأس البري حيث شيدت، هي أعلى منارة في المغرب. صممها المهندس المعماري ألبيغ لاپغاد وهي بنيت ابتداء من 1916. كانت تعمل بحلول 1920، وهي ساعدت في تطور مدينة الدار البيضاء، فتُسهّل الولوج إلى الميناء الذي كان يعتبر خطيرا قبل إضاءة المنارة.

تبلغ قامة منارة العنق 51 m (وقاعدتها ترتفع 6٬60 m)، وقطرها 39 m في القاعدة. هي مجهزة بعدسة فرينل من المرتبة الثانية، والجهاز يتكون من ست لوحات كل منها طولها 0.7 متر، وهو يدور فوق الزئبق. وبشدة يساوي 2.1 مليون شمعة، مدى إضاءة المنارة يصل إلى 30 أميال (تقريبا 55 كلم). تشع 3 شظايا متتالية كل 15 ثانية.

منارة العنق يستقبل الزائرين وهي من أكثر المقاصد السياحية في الدار البيضاء ارتفاعا. الوصول إلى المنصة العلية يتطلب 256 خطوة.

 

شاركها

شاهد أيضاً

مضايق تودغى

مضايق تودغى

  مضايق تودغى (بالأمازيغية: ⵜⵉⵣⵉ ⵏ ⵜⵓⴷⵖⴰ) هي سلسلة من المنعرجات وأخاديد نهر الحجر الجيري، أو الوادي، ...