الرئيسية / حوادث ومحاكم / أمن مولاي رشيد يوقف 7 أشخاص من مشجعي أندية بيضاوية بعد تبادل الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض

أمن مولاي رشيد يوقف 7 أشخاص من مشجعي أندية بيضاوية بعد تبادل الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض

 

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء 17 غشت الجاري، من توقيف سبعة أشخاص من بينهم قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في تبادل الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الغير وخرق إجراءات حالة الطوارئ الصحية.

وكانت مصالح الشرطة بمدينة الدار البيضاء قد توصلت بإشعار حول تورط مجموعة من الأشخاص، يشتبه في كونهم محسوبين على فصائل مشجعي أندية كرة القدم، في إحداث الفوضى وتبادل العنف بواسطة السلاح الأبيض وإلحاق خسائر مادية بثلاثة سيارات كانت مستوقفة بالشارع العام بحي مبروكة بمنطقة مولاي رشيد بالدار البيضاء.

وقد أسفر التدخل الفوري لعناصر الشرطة عن تحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيهم، الذين أصابوا أحد عناصر الشرطة بجروح خفيفة خلال محاولة مقاومة إجراءات الضبط والتوقيف التي مكنت من توقيف سبعة منهم.

وقد تم إيداع المشتبه فيهم الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية فيما تم الاحتفاظ بالموقوف القاصر تحت المراقبة الطبية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

شاركها

شاهد أيضاً

ها شنو كتشربو يا عشاق العصائر.. شوفو شنو لقاو

ها شنو كتشربو يا عشاق العصائر.. شوفو شنو لقاو

شاركها